fbpx
الرياضة

انتقالي إلى الجيش سيفتح لي آفاقا جديدة

اللاعب عبد الرحيم الشاكر راض عن مساره رفقة الدفاع الجديدي

قال عبد الرحيم الشاكر، اللاعب السابق للدفاع الجديدي لكرة القدم، إن انتقاله إلى الجيش الملكي سيفتح أمامه آفاقا جديدة، مضيفا أنه توصل بعروض من الإمارات العربية والكويت لكنه فضل عرض الفريق العسكري. وأشار الشاكر في حوار مع «الصباح الرياضي» إلى أنه يطمح إلى حمل قميص المنتخب الوطني والاحتراف في أحد الدوريات الأوربية.

كيف جاء انتقالك إلى الجيش الملكي (الأسبوع الماضي)؟
كانت هناك اتصالات مباشرة مع مسؤولي الجيش الملكي، ولما تم الاتفاق المبدئي ربط  الأخير الاتصال مع الدفاع الجديدي، ليتوصل الفريقان إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف، وأعتقد أن انتقالي إلى الفريق العسكري سيفتح أمامي آفاقا جديدة.

هل تلقيت عروضا أخرى؟
بالفعل، كانت لدي عروض من الإمارات العربية والكويت، لكنني فضلت عرض الجيش. في الموسم الماضي قدم الفريق الكويتي عرضا ماليا مهما، وصلت قيمته إلى 400 مليون سنتيم، إلا أن المكتب المسير للدفاع الجديدي طالب ب700 مليون سنتيم مما جعل الفريق الكويتي يصرف النظر، لتتوقف المفاوضات.

وهل استؤنفت المفاوضات بعد ذلك؟
اتصل بي الفريق الكويتي مجددا هذه السنة وطلب مني إقناع الفريق الجديدي.

ما هي طموحاتك؟
استعادة إمكانياتي، وحمل القميص الوطني والاحتراف بأحد الدوريات الأوربية. وأتمنى أن أكون عند حسن ظن الجمهور الفريق العسكري ومسؤوليه.

كيف ترى مستوى البطولة الوطنية؟
الدخول إلى الاحتراف سيرفع قيمة كرة القدم الوطنية وسيجعلها تنافس نظيرتها بالدول المجاورة. وأكيد أن اللاعبين سيستفيدون من ذلك. طبعا البداية صعبة ولكن مع توالي السنوات ستصبح الأمور عادية.

هل أنت راض عن الفترة التي قضيتها بالدفاع الجديدي؟
الحمد لله، أنا راض عن السنة ونصف التي قضيتها بالجديدة، رغم أني مررت بفترة صعبة نهاية الموسم الماضي، جراء الإصابات المختلفة التي تعرضت لها، إلا أنني تركت الفريق، وأنا راض عن مساري الرياضي. أستغل الفرصة وأقدم الشكر الجزيل لجمهوره ومسؤوليه.

كيف ترى مسار فريقك الأم اتحاد المحمدية هذه السنة؟
مسيرة فريقي اتحاد المحمدية طيبة لحد الساعة. أتمنى له الصعود هذا الموسم وأدعو كل فعاليات المدينة إلى الوقوف إلى جانب الفريق ليحقق حلم الصعود.

أجرى الحوار: أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى