fbpx
الرياضة

اسـتـنـفـار بـسـبـب الـديـربـي

التوقيفات تُُعقد اختيار الحكم والجامعة تفاضل بين يارا وبولجواجب والحرش والعاشيري وإشادة بالرويسي

فرض تصادف مباراة الديربي يوم السبت المقبل بين الوداد والرجاء مع احتفالات رأس السنة الميلادية، على الإدارة العامة للأمن الوطني أن تستنفر كل الدوائر الأمنية بمدينة الدار البيضاء طيلة يوم السبت المقبل.
ومن المقرر تجنيد ألفي رجل أمن بالزي الرسمي منذ الساعات الأولى من صباح السبت المقبل، إضافة إلى أكثر من ألفي عنصر من باقي مختلف الفصائل (قوات التدخل السريع والقوات المساعدة والشرطة العلمية واللواء الخفيف للتدخل السريع والاستعلامات العامة والشرطة القضائية)، إضافة إلى عدد من العناصر الأمنية من المعهد الملكي للشرطة، والتي تتم الاستعانة بها في كل المباريات التي تشهد حضورا أمنيا كبيرا.
كما سيتم توزيع عدد من رجال الاستعلامات العامة في مدرجات ملعب المركب الرياضي محمد الخامس من أجل ضبط  المشاغبين ومستعملي الشهب الاصطناعية ومروجي حبوب الهلوسة، بالاستعانة بالكاميرات المثبتة بالملعب.
ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر مطلعة أن الاستنفار سيهم أيضا المستشفيات وأقسام المستعجلات ورجال الوقاية المدنية من أجل أن يكون الجميع جاهزا لمباراة الديربي ولاحتفالات رأس السنة الميلادية.
وتعقد الشركة الخاصة المكلفة بتنظيم مباراة الديربي اليوم (الأربعاء) اجتماعا مع مراقبي المباراة والعناصر التي ستتكلف بتأمينها.
وقال عبد الكريم كارا، البطل المغربي السابق في رياضة الكاراطي ومدير الشركة، إن الاجتماع سيشهد الاتفاق على كافة الجوانب المتعلقة بالمباراة، خاصة جانبها الأمني بالتنسيق مع كافة المتدخلين، مضيفا أن الأهم هو مرور المباراة في أجواء جيدة.
وأوضح كارا، أن تصادف المباراة مع ليلة رأس السنة الميلادية سيضاعف العمل لدى الجميع، معتبرا أن إنجاح الديربي نجاح للجميع.
على صعيد آخر، قلص توقيف مجموعة من الحكام دائرة اختيارات لجنة التحكيم بمديرية التحكيم بجامعة كرة القدم بشأن حكم مباراة الديربي.
وقالت مصادر مطلعة إن اجتماعا سيعقد اليوم (الأربعاء) بين لجنة التعيينات التي يرأسها عبد الرحيم العرجون، ولجنة المراقبة التي يرأسها سليمان البرهمي، للحسم في موضوع الحكم الذي سيعين لإدارة مباراة الديربي.
وأوضحت المصادر نفسها أن البرهمي سيطلع العرجون على تقارير بشأن الحكام الموقوفين، قبل تعيين الحكم، مشيرة إلى أن المديرية ستختار حكما من بين أربعة مرشحين، ويتعلق الأمر بسيدي محمد يارا ورشيد بولحواجب وبوشعيب الحرش وعبد الله العاشيري.
من ناحية ثانية، أشادت مصادر من الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم بالعمل الذي يقوم به الحكم الدولي المتقاعد خليل الرويسي في تأهيل الحكام، من خلال إعداد أشرطة خاصة عن كل حكم خلال أدائه في المباراة التي يديرها.
وأضافت المصادر نفسها أن الرويسي يخصص كل اثنين لإعداد التقارير، قبل استدعاء الحكام كل أربعاء لإطلاعهم على الملاحظات المسجلة، مثلما فعل يوم الأربعاء الماضي مع حكام الدار البيضاء، الذين اجتمع معهم لأربع ساعات.
ويستفيد الحكام أيضا من توجيهات بشأن التموقع والحالة النفسية للحكم.

أحمد نعيم وعبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق