fbpx
خاص

الـ مـاص يـولـد مـن جـديـد

أعلن المغرب الفاسي «الماص» ولادته الجديدة في 2011،  بتمكنه من الفوز بأول لقب قاري في تاريخه، هو كأس الكونفدرالية الإفريقية على حساب النادي الإفريقي التونسي.
ورغم هزيمته في مباراة الذهاب بملعب رادس بهدف لصفر، فإن الفريق الفاسي وثق في حظوظه، ليتمكن من الخروج فائزا في مباراة الإياب بفاس بالضربات الترجيحية، التي تألق فيها حارس المرمى أنس الزنيتي، إذ تصدى لضربتين ترجيحيتين، ونجح في تسديد الضربة الحاسمة.
ولم يتوقف نجاح المغرب الفاسي عند هذا الحد، إذ  تمكن بعد عشرة أيام من ذلك، من الفوز بكأس العرش، مطيحا في النهائي بجاره النادي المكناسي بهدف لصفر، ليرد إليه دين لقب 1966، الذي فاز به الأخير.
وفي المقابل، فشل الوداد في التتويج بلقب عصبة الأبطال الإفريقية، بعد أن تحطمت آماله عند صخرة الترجي التونسي، الذي هزمه في النهائي، إذ تعادل معه في الدار البيضاء دون أهداف، وفاز عليه في تونس بهدف لصفر.

ع. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى