fbpx
الرياضة

دعوى قضائية تلاحق يومير بالسعودية

يواجه الإطار الوطني عبد القادر يومير إمكانية المتابعة القضائية من طرف السلطات بالمملكة العربية السعودية، بسبب تعاقده مع فريق ضمك المنتمي إلى دوري الدرجة الأولى السعودي، بعد أن سبق صدور قرار في حقه بمنعه من التعاقد مع الأندية السعودية من طرف الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد.

وكشفت وسائل إعلام سعودية أن عبد الوهاب آل مجثل، عضو مجلس الشورى السعودي، وجه رسالة إلى الرئيس العام الحالي لرعاية الشباب الأمير نواف بن فيصل بن فهد يخبره بتجاوزات يومير وتحايله على القوانين المعمول بها بالمملكة العربية السعودية، وخيره بين إلغاء تعاقد يومير مع فريق ضمك أو تحريك المتابعة القضائية ضده، والتي سبق أن رفعت ضده أثناء هروبه من نادي أبها السعودي، وأوقفت بسبب صدور القرار المذكور الذي أطفأ غضب الجماهير السعودية عليه، وأثار الكثير من المشاكل للنادي السعودي ومحيطه.
وتشير الرسالة المذكورة إلى الأحداث التي وقعت أثناء هروب يومير من فريق أبها والمشاكل التي أثارها بالسعودية والمغرب، وتصرفاته قبل الهروب ووصفتها بالمشينة، وما رافقها من حملة إعلامية واسعة الشيء الذي انعكس سلبا على النادي، لكن قرار منع يومير من التدريب بالسعودية أعاد الأمور إلى نصابها، وأوقف مسطرة المتابعة ضده، غير أن أحد السماسرة، تضيف الرسالة، تحايل على القوانين واستطاع أن يعقد صفقة بين فريق ضمك والإطار المغربي ضدا عن القوانين والقرارات المعمول بها.
واعتبر عضو مجلس الشورى السعودي أن الرسالة المذكورة مجرد إجراء نظامي، قبل التوجه إلى القضاء لتجديد الدعوى القضائية ضد يومير، وأن الهدف من ذلك معاقبة المدربين الذين يخالفون القوانين.

صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى