fbpx
الأولى

امرأة بسلا تشوه وجه زوجها بالزيت الساخن

ضبطته في فراش الزوجية متلبسا بخيانتها مع صديقتها

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، الأسبوع الماضي، بمتابعة امرأة شوهت وجه زوجها بالزيت الساخن، وإيداعها السجن المحلي بسلا، في انتظار محاكمتها. وذكر مصدر مطلع أن المتهمة ضبطت زوجها في منزلهما بحي «وادي الذهب» بسلا رفقة صديقة لها متلبسين في وضع مشين في فراش الزوجية، فتركته إلى أن خلد إلى النوم، ووضعت مقلاة مليئة بالزيت على الفرن، وتركتها على النار إلى درجة الغليان، لتحملها وتصب الزيت الساخن على وجه الزوج.
واستنادا إلى المصدر ذاته، كانت المرأة تشك في خيانة زوجها لها، وتترصد حركاته، للتأكد من حقيقة شكوكها، وفي يوم الجريمة تظاهرت بأنها ستغادر البيت لزيارة عائلتها، وبدأت تراقبه من بعيد، إلى أن شاهدت امرأة تطرق الباب، ويفتح لها زوجها، ليختفيا داخل البيت.
وبعد لحظات توجهت الزوجة بهدوء، وفتحت الباب، لتعثر على زوجها بين أحضان خليلته، التي لم تكن إلا إحدى أقرب صديقاتها، ما أصابها بصدمة نفسية كبيرة، عجزت بسببها عن النطق، أو إبداء موقف. ورغم أن الزوج الخائن ظل يتودد لها ويتظاهر باعترافه بالذنب، وعدم العودة إلى خطئه، فإنها التزمت بالصمت، وقررت الانتقام منه.
وبمجرد خلوده إلى النوم، حملت مقلاة من المطبخ، تستخدم في قلي السمك، وملأتها بالزيت ووضعتها على النار، وعندما بدأ الزيت في الغليان، حملتها ببرودة دم مطلقة، وصبتها على وجهه، ليقفز من مكانه وهو يصرخ بشدة، ويئن من شدة الألم، إلى أن سقط على الأرض فاقدا وعيه.
وبعد إلقاء القبض عليها، صرحت الزوجة لرجال التحقيق أنها كانت تشك في خيانة زوجها لها، لكنها لم تكن تعرف مع من، مشيرة إلى أنها عندما أدركت أن الأمر يتعلق بصديقتها الحميمة، أصيبت بصدمة كبيرة. وبمجرد إيداعها في سجن «الزاكي» بسلا، بدأت المتهمة تعاني اضطرابات نفسية شديدة، وتطورت مضاعفاتها النفسية إلى درجة أنها صارت تعتدي بالضرب والتنكيل على طفلها الذي يرافقها في الزنزانة، الأمر الذي استدعى تدخل إدارة المؤسسة السجنية، في شخص رئيس المعقل، إذ تمت إحالتها على طبيب نفساني بالسجن، وإيداعها زنزانة انفرادية، فيما نقل الطفل إلى حضانة المؤسسة السجنية، لحمايته من سلوكات والدته غير المحسوبة.
محمد البودالي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى