fbpx
وطنية

حملة إعلامية مسعورة ضد وزيرة الخارجية الإسبانية

صحف إسبانية تمارس عليها الضغوط من أجل جرها إلى “إدانة” المغرب

تعرضت ترينيذاذ خيمينث، وزيرة الخارجية الإسبانية، منذ اندلاع أحداث العيون، إلى حملة ممنهجة من طرف بعض وسائل الإعلام الإسبانية التي تتهمها بعدم اتخاذ موقف صارم تجاه المغرب، بشأن الأحداث المذكورة.
وكثفت وسائل الإعلام الإسبانية، في إطار حملتها المسعورة ضد المغرب، انتقاداتها للوزيرة، بسبب امتناعها عن الإدلاء بأي موقف من شأنه أن يدين المغرب، حتى ولو كان هذا الموقف لا يستند إلى وقائع ومعطيات موضوعية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى