fbpx
أسواق

الربيع العربي ينعش سوق التهريب

إغراق الأسوق بالمواد المهربة والسلطات تغض الطرف بمبررات اجتماعية

استفحلت ظاهرة التهريب من جديد ، خلال الشهور الأخيرة، إذ أغرقت السلع المهربة الأسواق المغربية، ولم يعد الأمر يقتصر على المنافذ الحدودية بالشمال، بل تلج هذه السلع إلى المغرب من الجنوب أيضا، خاصة من الحدود المغربية الموريتانية.
ويرجع بعض المتتبعين تساهل السلطات مع الظاهرة إلى الربيع العربي، إذ يتم غض الطرف عن هذه النشاطات تحت مبررات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى