fbpx
أسواق

مواد التجميل المستوردة… الخطر القادم من آسيا

غياب المراقبة والإطار القانوني المنظم وراء “التهريب القانوني”

تشكل مواد التجميل إحدى أهم السلع التي تدخل عبر مختلف الحدود المغربية، وتتنوع مصادرها بين دول شرق آسيا والدول الأوربية، وأخرى تستورد من الدول العربية.
وحسب بوعزة الخراطي، رئيس الجمعية المغربية لحماية وتوجيه المستهلك، فإن الكثير من مواد التجميل التي تدخل المغرب، تشكل خطرا حقيقيا على صحة المستهلك، حتى تلك المستوردة بطريقة قانونية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى