fbpx
الرياضة

المنتخب الإيفواري ينعش آماله في التأهل

المنتخب الإيفواري ينعش آماله في التأهل
أنعش المنتخب الأولمبي الإيفواري، آماله في التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة الإفريقية لمنتخبات أقل من 23 سنة المؤهلة إلى نهائيات أولمبياد لندن 2012، بعد تغلبه أول أمس (الأربعاء)، على المنتخب المصري، بهدف دون مقابل، أحرزه اللاعب كوني موسى. وانطلقت المباراة، على إيقاع اندفاع لاعبي كوت ديفوار، الذين سيطروا على مجريات الشوط الأول، دون أن يترجموا الفرص التي أتيحت لهم إلى أهداف، قبل أن يستعيد المصريون توازنهم مع بداية الشوط الثاني، الذي عرف أداء جيدا من جانب أبناء الفراعنة، غير أن عشر دقائق الأخيرة، عرفت إحراز الفيلة هدفا مكنهم من انتزاع نقاط الفوز.وكان المنتخب المصري يمني النفس، بتحقيق الفوز، لضمان تأهله إلى المربع الذهبي، غير أن هزيمته أدخلته دائرة الحسابات، إذ بات مطالبا بتحقيق بالفوز أو التعادل على الأقل في المباراة الأخيرة، ضمن الدور الأول، أمام جنوب إفريقيا من أجل التأهل.    وأثنى ألان كواميني، مدرب المنتخب الإيفواري، على أداء لاعبيه، موضحا “يجب أن نهنئ الأولاد، لقد لعبوا بطريقة جيدة، وكانوا منضبطين للتعليمات التي تلقوها، وخاضوا المباراة على أحسن وجه، رغم أننا لم نغير في التشكيلة الشيء الكثير، مقارنة مع المباراة الأولى، باستثناء إقحام المهاجم لانسينا الذي أعطى دعما معنويا لزملائه”.
وأضاف كواميني في تصريح ل”الصباح الرياضي” أن قوة المنتخب المصري، فرضت على فريقه الاستعداد بشكل جيد، موضحا “لقد كانت مباراة نهائية، خططنا لها تكتيكيا باعتماد الضغط على المنافس، واللعب في نصف ملعبه وعدم ترك المبادرة للاعبيه، الذين يتميزون بالتمريرات القصيرة”.
وعن المباراة المقبلة أمام الغابون، قال كواميني “اليوم ليس هو الغد، أمامنا ثلاثة أيام للتحضير، مبارياتنا مع الغابون تتسم دائما بطابع الديربي، تلعب خلالها أشياء عديدة، لديهم فريق جيد، وعلينا أن نثبت أننا أفضل، وذلك سيكون على أرضية الميدان بطبيعة الحال”.
ومن جانبه، أوضح هاني رمزي المدير الفني للمنتخب المصري “في الشوط الأول من المباراة، فقدنا السيطرة على وسط الميدان، إذ بدا المنتخب الإيفواري أقوى، ما حاولنا تداركه في الشوط الثاني، إذ استطعنا السيطرة على مجريات اللعب، وشكلنا خطورة على مرمى المنافس، غير أننا تلقينا هدفا مباغتا، في وقت كنا فيه الأقرب إلى التهديف”.
وتابع رمزي”التوقيت الذي جاء فيه الهدف جعل أمر العودة في النتيجة صعبا، لتضيع علينا بذلك فرصة حسم التأهل إلى المربع الذهبي، غير أنه مازال أمامنا فرصة لتحقيق هذا الهدف، خلال المواجهة المقبلة أمام جنوب افريقيا”.
عادل بلقاضي (مراكش)

أنعش المنتخب الأولمبي الإيفواري، آماله في التأهل إلى المربع الذهبي للبطولة الإفريقية لمنتخبات أقل من 23 سنة المؤهلة إلى نهائيات أولمبياد لندن 2012، بعد تغلبه أول أمس (الأربعاء)، على المنتخب المصري، بهدف دون مقابل، أحرزه اللاعب كوني موسى. وانطلقت المباراة، على إيقاع اندفاع لاعبي كوت ديفوار، الذين سيطروا على مجريات الشوط الأول، دون أن يترجموا الفرص التي أتيحت لهم إلى أهداف، قبل أن يستعيد المصريون توازنهم مع بداية الشوط الثاني، الذي عرف أداء جيدا من جانب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى