fbpx
حوادث

الودادية الحسنية للقضاة تنتخب رئيسها السبت المقبل

عدلت القانون الأساسي لتخصيص 25 مقعدا للنساء القاضيات

أفرزت انتخابات رؤساء المجالس الجهوية للودادية الحسنية للقضاة التي جرت الجمعة الماضي، عن فوز عبد اللطيف الزويتني برئاسة المكتب الجهوي للبيضاء، وسعيد الشايب، رئيس المحكمة الابتدائية بخريبكة  برئاسة المكتب الجهوي لسطات، ومحمد سيداتي أبا الحاج، وكيل الملك بابتدائية تطوان برئاسة المجلس الجهوي لطنجة، وعبد العزيز بوزيان، الوكيل العام للملك باستئنافية فاس للمرة الثانية برئاسة المكتب الجهوي لفاس، وعبد اللطيف عبد المنعم، رئيس المحكمة الابتدائية بمراكش، للمرة الثانية برئاسة المكتب الجهوي لمراكش، ومحمد الكرمة برئاسة المكتب الجهوي لمكناس، ومصطفى أيت الحلوي برئاسة المكتب الجهوي  لأكادير، وعز الدين الخو، رئيس المحكمة الابتدائية للعيون برئاسة المكتب للعيون ومصطفى بوزيان رئيس غرفة الجنايات الاستئنافية بوجدة المكتب الجهوي.

وتجرى السبت المقبل، انتخابات أعضاء المكتب المركزي للودادية الحسنية للقضاة، في الشق المتعلق بالأعضاء المنتخبين، على اعتبار أن رؤساء المجالس الجهوية أعضاء بقوة القانون في المكتب المركزي، كما تجرى في اليوم نفسه انتخابات رئيس الودادية الذي يشترط فيه أن يكون قضى في سلك القضاء أكثر من ثلاثين سنة وأن يكون عضوا ناخبا في الجمع العام، وبناء على النتائج المحصلة للثلاثة الأوائل الفائزين ترفع اللائحة الاقتراحات إلى جلالة الملك الذي يعين أحد الفائزين لرئاسة الودادية. كما تتم في 20 من الشهر نفسه عملية فرز انتخابات اللوائح الوطنية للمرأة القاضية، التي ستفرز حوالي 25 قاضية ضمن هياكل الودادية الحسنية للقضاة. بالإضافة إلى زميلاتهن اللواتي فزن في الانتخابات بشكل مباشر واللائي يقدر عددهن ب14 قاضية.
ويذكر أن الودادية الحسنية للقضاة عدلت القانون الأساسي لملاءمته مع التوجيهات الملكية من أجل تعزيز ثقافة المساواة بين الجنسين، وذلك بتخصيص 25 مقعدا للنساء القاضيات، على اعتبار أن جلالة الملك أراد أن تتبوأ المرأة القاضية مكانتها  في ظل الظرفية الراهنة المتميزة التي يشهد فيها المغرب فتح ورش إصلاح القضاء، وأن لا يظل دورها مختزلا في إصدار أحكام تبت وتحسم في المنازعات، بل أرادها عنصرا فاعلا في التأثيث لمشهد الإصلاح ومقررا في رسم إستراتيجية قضائية تروم مواكبة الإصلاحات التي يشهدها المغرب في مختلف المجالات..
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق