fbpx
وطنية

حسون يواصل معركته القضائية ضد قرار التوقيف

قال إن  القضاء المغربي أخلف موعده مع التاريخ ولا يستبعد وجود جهات مارست ضغوطا

تأسف القاضي جعفر حسون للقرار الصادر عن المحكمة الإدارية بالرباط الاثنين الماضي، واعتبر أن القضاء المغربي أخلف موعده مع التاريخ لتأكيد استقلاليته عن السلطة التنفيذية، إذ يبدو أنه، حسب حسون، يعتبر مسألة استقلاليته مسألة ثانوية.
وأكد حسون في اتصال هاتفي مع «الصباح» أنه  سيعمل على استعمال جميع الإمكانات القانونية المتاحة له للدفاع، ومنها استئناف القرار الابتدائي القاضي بعدم قبول الطلب في الدعويين اللتين رفعهما ضد قرار وزير العدل، محمد الناصري، سواء تلك المتعلقة بتوقيف تنفيذ قرار توقيفه من طرف وزير العدل، والدعوى الرامية إلى بطلان قرار إداري ورفع الاعتداء المادي.
وفي شرح للحكم الصادر، أكد حسون أن الحكم في الشكل هو نوع من التهرب من الخوض في الموضوع، وأنه في الغالب تم الاعتماد في حيثياته على ما أثاره الوكيل القضائي للمملكة، الذي اعتبر أن القرار مجرد إجراء وقتي وليس قرارا نهائيا، وهذا الدفع «واجهناه بمعدومية القرار، وبطلانه المطلق الذي يمنع الاتفاف إلى أي دفع شكلي، ولهذا بالضبط ابتكر القضاء معدومية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى