حوادث

اعتقال متورط في جريمة قتل بسلا

لاذ بالفرار نحو غابة والتحريات كشفت خلافا بسيطا مع خصمه انتهى بقتل

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسلا، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، أول أمس (الاثنين) متورطا في جريمة قتل ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر.
وأورد مصدر مطلع أن الموقوف الملقب ب»خنفوس» سقط في قبضة عناصر الشرطة القضائية بعد 24 ساعة من فراره، إذ حصلت على معلومات تفيد فراره نحو غابة بالمدينة، وسلم لها نفسه فور مداهمته، لتقوم بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية.
وأوضح مصدر مطلع أن الموقوف أصيب بحالة هستيرية ليلة الخميس الماضي بعد اقترافه الفعل الجرمي ولاذ بالفرار تاركا وراءه الضحية في بركة من الدماء، وهرعت عناصر الشرطة القضائية التي طاردت الجاني الذي استغل الظلام الدامس ومشطت المنطقة، واختبأ في غابة ليسقط ليلة السبت الماضي، بعدما أمرت النيابة العامة فرقة الشرطة القضائية بتكثيف البحث عنه.
واستنادا إلى المصدر نفسه اعترف الموقوف بنشوب خلاف بسيط له مع الهالك تطور إلى تبادل للعنف، مضيفا أنه كان بحوزته سلاح أبيض وتحداه خصمه في استعماله بعبارة «والله ما تقدر تضرب بيه» فاستل السكين وطعنه مسببا له نزيفا دمويا بعد مغرب الخميس الماضي، وتوفي على إثره قبل وصوله إلى المركز الاستشفائي الإقليمي مولاي عبدالله بالمدينة. وبعد التأكد من وفاته أمرت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرباط بإيداعه مستودع الأموات التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، بغرض إجراء تشريح طبي عليه للتأكد من أسباب الوفاة.
وأوضح الجاني أنه حذر خصمه بالابتعاد عنه أكثر من مرة، إلا أنه رفض ذلك، وفي لحظة غضب طعنه بسكين في بطنه، وبعدما تأكد من وفاته لاذ بالفرار نحو غابة بالمدينة.
وحسب ما استقته «الصباح» من معطيات في الموضوع يتوفر الموقوف على سوابق وقضى عقوبات حبسية متفاوتة المدد رفقة شقيقه الذي يقضي عقوبة حبسية بالمركب السجني بسلا.
إلى ذلك، أحال الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف الموقوف بعد استنطاقه على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها قصد مواصلة استنطاقه في تهمة القتل العمد في الأيام القليلة المقبلة، وأمر القاضي بوضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالمركب السجني المحلي الأول بسلا، فيما سلمت إدارة المستشفى الجثة إلى ذوي الهالك قصد دفنه نهاية الأسبوع الماضي.
وتوصلت الضابطة القضائية بنتائج التشريح الطبي الذي يفيد حسب ما تسرب من معطيات بتعرض الهالك إلى نزيف دموي أدى إلى توقف دقات قلبه ولفظ أنفاسه بعد دقائق من تعرضه للطعن.
عبدالحليم لعريبي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق