fbpx
دوليات

استنكار تعاون القاهرة وطرابلس لتصفية الإسلاميين

وثائق أمن الدولة المنحل تثبت تعاونا أمنيا لقمع الحركات الإسلامية

أكد محامون إسلاميون بمصر، أن لدى السلطات المصرية الكثير من الوثائق التي تثبت تعاونا أمنيا في مجال قمع الحركات الإسلامية بينها وبين أنظمة عربية تشهد بلدانها ثورات ما عرف بالربيع العربي، وعلى رأسها ليبيا واليمن وسوريا، يتم من خلال تصفية قياداتها جسديا، بما يعد جرائم ضد الإنسانية يستحق مرتكبوها المساءلة القانونية أمام المحكمة الجنائية الدولية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى