fbpx
خاص

بــورتــريــه: خير الدين… عاشق “الجهاد”

ملامح وجهه تبدو صارمة، وتنم على أن هذا الشاب، والذي سيكمل عقده الثالث خلال بضعة أشهر، يخفي العديد من الأسرار.
بدأ خير الدين، أو ناصر الدين كما يلقب، حياته بشكل طبيعي بأحد أحياء سيدي مومن، إذ بعد أن اجتاز المرحلة الابتدائية توقف قطار الدراسة عند مستوى الثامنة إعدادي بعد أن رسب عدة مرات، دخل بعدها إلى مركز للتكوين المهني وتخرج من هناك بدبلوم من شعبة الصباغة والزجاج سنة 1999، لم يشتغل بالحرفة التي تلقى تكوينا فيها، ونظرا لحاجته إلى المال، خاصة أن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى