fbpx
الأولى

جثة متفحمة بجانب سيارة محترقة بآسفي

الاستماع إلى مشتبه فيه والشرطة العلمية حددت هوية الضحية باستخدام تقنية مطابقة الحمض النووي

باشرت المصالح الأمنية بتنسيق مع الشرطة العلمية والتقنية، صباح أمس (الأحد)، أبحاثها لفك لغز حادث العثور على جثة متفحمة تعود إلى امرأة قرب سيارة أضرمت فيها النار بمنطقة الدريوشات بآسفي.
ووفق معلومات حصلت عليها “الصباح”، توصلت الشرطة القضائية في حدود الساعة السادسة من صباح أمس (الأحد)، بمعلومات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى