fbpx
الرياضة

بنجلون: وقعت لـ “الواف” مجانا

العائد إلى الوداد الفاسي قال إنه يبحث عن انطلاقة جديدة في البطولة الوطنية

اعتبر الدولي السابق عبد السلام بنجلون، عودته إلى الوداد الرياضي الفاسي، طبيعية، لعدة اعتبارات، أبرزها العلاقة المتينة التي ظلت تجمعه بجميع مكونات الفريق. وقال بنجلون في حوار مع “الصباح الرياضي” إنه وقع في كشوفات الواف مجانا، مقابل راتب شهري على غرار باقي اللاعبين. وأوضح اللاعب السابق لهبيرنيان الأسكتلندي أنه يؤمن بمشروع الوداد الرياضي الفاسي، ويريد أن يساهم في إنجاحه، وهذا ما دفعه إلى التوقيع له دون تردد أو أدنى تخوف. وفي ما يلي نص الحوار:

كيف وقعت للوداد الرياضي الفاسي، في الوقت الذي راج حديث عن قرب انضمامك إلى أولمبيك آسفي؟
أعتقد أن عودتي إلى الواف طبيعية، للعلاقات المتينة التي تربطني بفعالياته، كما أنه اختيار القلب، بعيدا عن حسابات العقل، والأمور المالية، أو ما شابه ذلك، بحكم عشقي لهذا الفريق الذي تربيت بين أحضانه.

ما هي تفاصيل العقد؟
هو عقد ممتد إلى نهاية الموسم الكروي الجاري، يتضمن بندا يسمح لي بالرحيل في حال توصلي بعرض احترافي.

هل لك أن تفصح لقراء “الصباح” عن قيمته المالية؟
ليس لدي أدنى مشكل بخصوص هذا الموضوع، الذي غالبا ما شكل طابو في صفقات الانتقال سواء بالمغرب أو خارجه.
انضمامي إلى الواف اعتبر عودة إلى الأصل، وعودتي إلى فريقي الأم كانت مجانا، مقابل راتب شهري لا يختلف كثيرا عن رواتب باقي اللاعبين في البطولة الوطنية.

ماذا تنتظر من هذا الرجوع إلى البطولة؟
عدت لى البطولة الوطنية، بحثا عن انطلاقة جديدة، بعد المصاعب التي واجهتني في الفترة الأخيرة، عدت بحثا عن دفء الجمهور والعائلة والأصدقاء، لأنه من دون هؤلاء يصعب على أي لاعب أن يحقق توازنه.

ألا تخشى هذه المغامرة، خصوصا أن الوداد الفاسي غالبا ما لعب من أجل تفادي السقوط؟
الواف لديه مشروع رياضي متكامل، وهذا ما حفزني على التوقيع له، يتوفر على لاعبين شباب، يشرف على تدربيهم إطار وطني شاب، وأتمنى أن أساهم بتجربتي المتواضعة في إعادة الفريق إلى الواجهة من جديد.
متى ستستأنف التداريب، ومتى سيشاهدك الجمهور في الملاعب من جديد؟
سأتدرب مع الفريق بداية من الغد (الحوار أجري الأربعاء) إن شاء الله، وبخصوص عودتي إلى الميادين، فالأمر سيعود إلى المدرب الذي سيقرر الوقت المناسب لإشراكي في المباريات. أنا شخصيا أعتقد أنني جاهز بدنيا وتقنيا، لأنني خضت معسكرا تدريبا مدته 15 يوما مع فريق إنجليزي، وأتمنى أن أشارك في مباراتنا أمام الدفاع الحسني الجديدي لحساب الجولة الثانية من البطولة.

هل لديك فكرة حول مستوى البطولة الوطنية؟
كما قلت لمسؤولي الواف، المستوى متقارب جدا بين جل الفرق، فباستثناء الوداد الرياضي  والمغرب الفاسي، ويمكن إضافة الرجاء الرياضي رغم المشاكل التي يعانيها في بداية الموسم الجاري، باقي الفريق متقاربة من ناحية المستوى، ويمكن للواف مقارعتها واحتلال مركز مشرف.

غبت عن المنتخبات الوطنية منذ مدة طويلة…
(مقاطعا) بالفعل، وهذا أمر يحزنني كثيرا، ويؤثر في نفسيتي، وسأعمل كل ما في جهدي لأستعيد بريقي، وأرتدي القميص الوطني من جديد، لأن تلك تظل أغلى أمنياتي، وأمنية أي لاعب يعشق وطنه…

كانت هناك محاولات للعودة إلى البطولة الوطنية في السابق عبر بوابة الرجاء والوداد الرياضيين لكنها باءت بالفشل، ترى ما السبب؟
الخير في ما اختاره الله، ولا أريد الخوض في أسباب الفشل بالقدر الذي أريد أن أبعث رسالة اعتذار للجماهير البيضاوية الغيورة، وأقول لها إنني كنت أتمنى اللعب في ملعب مجمع محمد الخامس، لكن الأقدار شاءت غير ذلك.

أجرى الحوار: نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى