fbpx
الرياضة

اتهام إطار وطني في الخليج بتهجير اللاعبين

مصادر أكدت استمرار النزيف أمام صمت غير مبرر للمسؤولين

تشير أصابع الاتهام في قضية تهجير الدوليين أناس الورداني وعمر بوطيب، إلى إطار وطني يعمل بالخليج، جند سماسرة بالمغرب للتنقيب على لاعبين شباب في مراكز التكوين، والضغط على أولياء أمورهم، من خلال استغلال أوضاعهم الاجتماعية، ودفعهم إلى الترخيص لأبنائهم بمغادرة أنديتهم، بحثا عن دولارات الخليج، مقابل مبالغ مالية وصفتها مصادر متطابقة بالزهيدة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى