fbpx
حوادث

تعذيب مغربية بالسعودية لرفضها العمل في الدعارة

لم تكن حليمة (34 سنة من مواليد مدينة سوق السبت بإقليم الفقيه بن صالح)  تعتقد أن رحلتها إلى الديار السعودية من أجل العمل ستغير مجرى حياتها الهادئة التي كانت تحياها بمدينة الداخلة، بعد أن اتصلت بها جارتها التي أخبرتها أن ابنة أختها بالسعودية تبحث عن مربية مغربية لتسهر على تربية طفلها مقابل أجر محترم.
رسمت حليمة أحلاما مستقبل أفضل وهي تعد حقائبها متوجهة إلى أرض مقدسة، معتقدة أن عملها الجديد سيضخ أموالا


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى