fbpx
ملف الصباح

عنـدما يتـحـول العيـد إلى نقـمـة

أسر ترهن أجورها لدى البنوك وأخرى تلجأ إلى “القرعة” أو طلب المساعدة لتوفير مستلزمات الدخول المدرسي

تتحول فرحة العيد إلى نقمة لدى الفئات الاجتماعية المحدودة الدخل، لأنها تصادف حلول موعد الدخول المدرسي، بعد  استنزاف الجيوب في شهر رمضان والعطلة الصيفية. إنه الثالوث الخطير الذي أصبح يهدد  عددا من الأسر المغربية بالإفلاس لأن مناسباته تأتي تباعا، ولا تترك لرب البيت الفرص لاسترجاع أنفاسه وتدبير أموره المادية بهدوء.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى