fbpx
دوليات

منتجة “عش البنات” تدافع عن عملها

قالت إنها تتمنى أن لا تكون سلسلتها ضحية حزازات بين مسؤولين في القناة الأولى

أكدت فاطنة بن كيران، منتجة سلسلة «عش البنات»، التي كان من المفترض عرضها على شاشة القناة الأولى في رمضان الجاري، أنها تجهل تماما الأسباب التي جعلت القناة، التابعة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، تتراجع عن بث السلسلة، التي انتهى طاقمها التقني، في شهر ماي الماضي، من وضع اللمسات الأخيرة من مونتاج وميكساج، لجميع حلقاتها، وتسليمها إلى القناة الأولى قبل حلول الشهر الكريم بأسابيع، حسب ما صرحت به بن كيران، خلال ندوة صحافية نظمتها، مساء الثلاثاء الماضي، وعرضت خلالها أمام مجموعة من الصحافيين بعض حلقات السلسلة.
وقالت بن كيران إنها قررت الخروج في هذا الوقت بالذات، لتدافع عن عملها، الذي قيل إنه لم يكن قابلا للبث وإن الحلقات التي شاهدها بعض المسؤولين داخل القناة لم تكن في المستوى لعرضها أمام الجمهور، مشيرة إلى أنها لا تتوفر على أي رسالة إدارية تشرح لها الأسباب التي أدت إلى حذف سلسلتها من البرمجة الرمضانية، ومضيفة أنها لا ترغب في أن يذهب عملها ضحية «حزازات بعض المسؤولين»، كما أنها لا تسمح بالتعرض إلى «مهنيتها بدون وجه حق»، لكنها في المقابل، امتنعت عن ذكر أسماء معينة أو قسم معين من داخل القناة، واكتفت بالقول «لم يكن مهما إطلاقا بالنسبة إلي عرض العمل في شهر رمضان، خاصة مع وجود إنتاج آخر في المستوى، لكن ما حز في نفسي أن يوصف عملي بأنه ضعيف ولا يليق بالمتابعة وما إلى ذلك من الكلام الذي لا يستند إلى أي منطق عملي. لم أتوصل بأي رسالة إدارية تحدد نوع الخلل، وكل ما قيل حول السلسلة غير محدد المصادر. وأتساءل بدوري عن من هو المسؤول عن هذا الكلام، هل الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون أم مدير الإنتاج أم مدير البرامج أم مصلحة الماركوتينغ؟»…».
وأوضحت بن كيران، أنها بدأت الاشتغال على سلسلة «عش البنات»، بطلب من القناة الأولى، التي اقترحت عليها تقديم «سيتكوم» شبابي، بدل الجزء الثالث من سلسلة «دار الورثة»، التي عرف جزءاها الأول والثاني إقبالا ومتابعة من المشاهدين في رمضان. وقالت خلال الندوة نفسها، «اهتدينا إلى أن الكوميديا العائلية من شأنها أن ترسم البسمة على وجوه المشاهدين المغاربة بكل شرائحهم، ومن تم كانت فكرة سلسلة «دار الورثة» التي عرفت نجاحا متميزا جعلنا نفكر في جزء ثالث لها بمقاربة جديدة، لكن القناة الأولى رفضت الأمر واعتبرت أن السلسلة استنفدت خصوصيتها، علما أن بعض الأعمال العربية الناجحة على المستوى العربي أو الأجنبي تصل أحيانا إلى ثمانية أجزاء».
يشار إلى أن سلسلة «عش البنات»، التي تبلغ حلقاتها 30، وتصل المدة الزمنية لكل حلقة منها إلى 26 دقيقة، من إخراج هشام الجباري وبطولة محمد الخلفي ونزهة الركراكي وعزيز العلوي وفضيلة بنموسى وإلهام واعزيز وعزيز دادس وجميلة الهاوني وسعيد آيت باجا ومراد الزاوي وعبد النبي البنيوي وكوثر المعطاوي.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى