مجتمع

“يونسيف” تطلق من الرباط نداء لغوث أطفال الصومال

أطلقت منظمة صندوق الأمم المتحدة للطفولة-المغرب، اليونسيف، السبت الماضي، من الرباط، نداء عاجلا للتعبئة من أجل توفير مبلغ 100 مليون دولار لإنقاذ أطفال الصومال، الذين يعانون منذ أسابيع أزمة إنسانية حادة جراء المجاعة التي تعصف بعدد من بلدان القرن الإفريقي.
وتقول المنظمة الأممية المعنية بشؤون الطفولة حول العالم إن أطفال القرن الإفريقي واجهوا، ويواجهون، خلال الأسابيع القليلة

الماضية، أزمة مجاعة حادة غير مسبوقة تهدد بكارثة إنسانية.
وحذرت من أن حوالي مليوني طفل معرضون اليوم لخطر الموت جوعا، مؤكدة في السياق ذاته مئات الأطفال يموتون بسبب الجوع والأمراض التي يسببها سوء التغذية.
ووجهت اليونسيف نداءها العالمي إلى الخواص والشركات والمؤسسات والحكومات، وقد فتحت حسابا بنكيا، عبر مكتبها بالرباط، رقمه «0022 810 000 15000 104.20053 23»، داعية المؤسسات المذكورة إلى بذل جهودها من أجل المسارعة إلى تجنب وقوع كارثة إنسانية.
وقال المدير الإقليمي لليونسيف لدول شرق وجنوب إفريقيا، الحاج أسي، إن المنظمة «بحاجة ماسة إلى مزيد من الدعم المالي لتلبية الاحتياجات الكبيرة لهؤلاء السكان»، وأضاف «كل دقيقة تمر دون التوصل بمساعدات ذات قيمة كبيرة تعني بالنسبة إليهم الفرق بين الحياة والموت».
وأكد في بلاغ صادر عن مكتب المنظمة بالرباط، أن «المنظمة تستحسن كرم المنتظم الدولي»، موضحا أن «مساهماته تخلق الفرق لدى سكان المناطق المتضررة من المجاعة».
وذكرت المنظمة أن احتياجاتها المالية المقدرة ب100 مليون دولار، خلال الستة أشهر المقبلة، ستخصص لتوزيع الدعم والمساعدة، وإطلاق عمليات وقاية مستعجلة على نطاق واسع، مشددة على أن المبالغ المحصل عليها سيتم تخصيصها بالكامل لتلبية الاحتياجات الإنسانية لأطفال القرن الإفريقي.

محمد أرحمني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق