fbpx
الأولى

نعم للتمييز الإيجابي… لا للتطبيع السلبي

لا أطلب رحيل القدماء بل أريد أن ينصتوا بسعة صبر إلى المستقبل الذي يدق على الأبواب ويفتحوها

أقدمت منظمات شبابية، مدعومة بجمعيات مدنية، على إطلاق مبادرة تهدف إلى تحسيس الرأي العام، في أفق الانتخابات التشريعية المقبلة، بضرورة إقرار نمط اقتراع يعتمد منطق التمييز الإيجابي لتمكين فئة الشباب من ولوج المؤسسة التشريعية.
«حركة الشباب المغربي من أجل التمثيلية السياسية الآن» أول ما يثير الانتباه في مبادرتها هو شبه الإجماع الذي يوحد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى