حوادث

تفكيك عصابة قاصرين بالبيضاء

تبيع 10 كيلوغرامات من الشيرا يوميا وتنسق عبر الهاتف المحمول مع معتقل بعكاشة

فككت عناصر الشرطة القضائية بأمن الفداء بالبيضاء، أخيرا، شبكة إجرامية مشكلة من قاصرين كانت تتاجر في المخدرات بالتقسيط والجملة بأحد الدواوير بعين السبع.
وعلمت الصباح من مصادر مطلعة أن أفراد العصابة يشتغلون بطريقة احترافية، إذ أنهم تعمدوا ترويج بضاعتهم في منزل بدوار الواسطي «محصن» بباب حديدي وتغيب النوافذ في واجهته الأمامية، في حين أنه يتوفر على مخارج في الخلف وفي سطحه حتى يتسنى لزعيم العصابة الهرب في حال محاولة إيقافه من قبل الشرطة.
وكشف التحقيق مع المشتبه فيه أنه يشغل معه قاصرين آخرين في ترويج المخدرات أو يتكلفون بمراقبة المكان، إذ يزودهم بهواتف محمولة ومبلغ مالي يتراوح بين 30 و 50 درهما، ويطلب منهم الاتصال به في حال دخول الأمن الزقاق الطويل الذي يقود إلى المنزل الذي يتاجر فيه في المخدرات، حتى يتسنى له الهرب.
وقد نجح المتهم في الإفلات من قبضة عناصر الأمن لمدة سنتين قبل إيقافه بعد عملية ترصد محكمة، إذ تعقبته عناصر الأمن إلى أن غادر المنزل وأوقفته بسيدي مومن، وبإرشاد منه أوقفت متهما ثانيا.وكشفت المصادر ذاتها أن التحقيق مع الموقوفين أظهر أنهما يبيعان عشر كيلوغرامات من الشيرا إلى تجار بالجملة والتقسيط، وأنهما يتزودان بهذه الكمية بشكل يومي من بائع لها.
ونفى المتهم الرئيسي في الملف معرفته أي معلومات عن مزوده مكتفيا بالتأكيد أن شقيقه الموجود في سجن عكاشة هو الذي كان وراء تزويده بالرقم الهاتفي الخاص به، ليتبين أن هناك اتصالات شبه دائمة بينه وبين أخيه المعتقل بدوره من أجل الاتجار في المخدرات.
وسبق للمتهم الرئيسي أن أوقف مرتين متلبسا بالاتجار في المخدرات، وقد أطلق سراحه في المرة الأولى خلال تقديمه أمام وكيل الملك، فيما قضى في المرة الثانية عشرين يوما في إحدى الإصلاحيات قبل أن يخلى سبيله.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق