الرياضة

لحراري وجنيد وألاص يعودون إلى الجيش

اللاعبون أنهوا ترتيبات انتقالهم إلى الفريق وجاهزون لمباراة الحسيمة

عاد اللاعبون عبد النبي لحراري وعزيز جنيد وحسن ألاص إلى تداريب فريق الجيش الملكي التي أجراها عصر الاثنين الماضي بالمركز الرياضي العسكري، بعد غياب دام طويلا بسبب بعض المشاكل العالقة حول انتقالاتهم بصفة نهائية إلى الفريق العسكري.
وأكد مصدر مطلع من داخل الفريق، لـ ”الصباح الرياضي”، أن اللاعبين الثلاثة التحقوا بتداريب الفريق بداية الأسبوع ليكونوا جاهزين للمباراة التي ستجمع فريق الجيش الملكي أمام شباب الريف الحسيمي لحساب الدورة الأولى من منافسات الدوري الاحترافي الأول، بعد أن اقتنع اللاعبون الثلاثة بضرورة التحاقهم بالفريق العسكري، الذي قدم لهم عروضا جيدة، مقابل الاستفادة من خدماتهم خلال الموسم الرياضي المقبل.
وأوضح المصدر ذاته أن إدارة الفريق قررت إبرام عقود مختلفة المدة مع اللاعبين الثلاثة، إذ في الوقت الذي وقعت لجنيد وآلاص لمدة ثلاث سنوات، وقعت للاعب لحراري سنة واحدة فقط، خاصة بعد التردد الذي شاب صفقة انتقاله، وعدم رغبته في الالتحاق منذ الوهلة الأولى، مضيفا أن هذا التردد جاء بعد لقاء دار بين اللاعب وأحد السماسرة، الذين أوهموه بوجود صفقة ضمن أحد فرق الخليج العربي.
وقال المصدر نفسه إن التحاق اللاعبين الثلاثة سيقفل لائحة انتدابات الفريق خلال مرحلة الانتقالات الصيفية، بعد أن يكون أتم 18 صفقة انتقال هذا الموسم، وبالتالي سيكون الفريق الأول في البطولة الوطنية من حيث الانتدابات هذا الموسم، مشيرا إلى أنه سيكون قد أوفى بالتزامه تجاه مديح المطالب بتحقيق نتائج إيجابية، بخصوص الانتدابات، خاصة أنه طالب بعد عودته بجلب ثلاثة لاعبين.
ويذكر أن لحراري لم يلتحق بالفريق العسكري منذ آخر مباراة خاضها يوم 27 يوليوز الماضي أمام أولمبيك آسفي، أما جنيد فلم يلتحق بالفريق منذ مباراة شباب المسيرة يوم 21 من الشهر ذاته.

صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق