مجتمع

احتجاج نقابة الصحة بالمركز الاستشفائي بمراكش

نظمت النقابة الوطنية للصحة العمومية العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل بالمركز الاستشفائي بمراكش، أخيرا، وقفة احتجاجية أمام إدارة المركز الإستشفائي محمد السادس، اعتبرتها الخطوة الأولى في برنامج تصعيدي ستواصله إلى أن تحقق كافة مطالبها.
ودعت النقابة ذاتها الشغيلة الصحية بالمركز المذكور إلى التعبئة والصمود والانخراط بكثافة لإنجاح المسلسل النضالي، محملة

إدارة المركز كامل المسؤولية إلى ما ستؤول إليه الأوضاع.
يذكر أن النقابة المذكورة سبق أن دعت مدير المركز إلى إلغاء قرار تفويت الخدمات الصحية على خلفية إعلان المركز الاستشفائي محمد السادس عن طلب عروض خاص بالتدبير المفوض المتعلق بالعلاجات التمريضية، «الشيء الذي يضرب في العمق جودة الخدمات الصحية ويسيء إلى مهنة التمريض النبيلة ويسيل لعاب المتلهفين على الاتجار في قطاع اجتماعي خدماته غير قابلة للبيع في المزاد العلني ويخالف مراسلة السيد الوزير الأول رقم 7/2010 المؤرخة ب 20 يوليوز 2010 والمتعلقة بتهييء مشروع المالية برسم سنة 2010، والتي تنص على عدم تفويت الخدمات الأساسية»، يقول مصدر من النقابة.
وسبق للمكتب النقابي أن بعث إلى مدير المركز مجموعة من المراسلات في مناسبات عديدة، يحذر من خلالها مما أسماه ب “مغبة الانجرار إلى مثل هذه الحلول الترقيعية لسد الخصاص في الموارد البشرية».
وأشار بيان للمكتب النقابي إلى أنه «انطلاقا من المسؤولية الملقاة على عاتقنا وبالنظر إلى ما يشكله هذا الإجراء من خطر جسيم على صحة المواطنين، نجدد دعوتنا إلى مدير المركز الاستشفائي حتى يتحمل مسؤوليته، ويلغي فورا هذا القرار، كما ندعو جميع الغيورين على صحة المواطن إلى التصدي إلى هذا المشكل الخطير».

محمد السريدي (مراكش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض