خاص

بانوراما رمضان: نجوم في مواجهة الإشاعة 5

ليلى علوي وبوسي تستعينان بمشعوذين مغاربة

فنانات تزوجن سراً وأخريات تعرضن للتحرش الجنسي أو انفصلن عن أزواجهن… فنانون يعيشون علاقات غرامية ملتهبة وآخرون شاذون جنسيا أو ينتمون إلى شبكات إجرامية أو توفوا نتيجة حوادث سير خطيرة… وغيرها من الإشاعات التي يتعرض لها النجوم والتي سنورد بعضا منها في هذه السلسلة…

تدوولت في السنوات الأخيرة أخبار عن تردد مجموعة من الفنانين على المغرب من أجل الاستعانة بخدمات بعض المشعوذين، لجلب الحظ أو طرد النحس، ومن بين هؤلاء النجمات ليلى علوي وبوسي وسمية الخشاب وفاروق الفيشاوي.      
وقد ربطت إشاعات بين الحادث الذي تعرضت له ليلى علوي وبوسي خلال زيارتهما للمغرب، وبين خلافاتهما مع أصدقاء ومنافسين في المجال، بعد فوز فيلم «بحب السيما» بعدة جوائز، إذ تحدثت الإشاعة عن عملية انتقامية دبرت لهما بالاستعانة ببعض المشعوذين المغاربة، وتردد أن بوسى اتخذت قرارا بعدم السفر مرة أخرى إلى المغرب، بينما تقول شائعات إن الفنانة المصرية بوسي حلت بالمغرب للقاء صديق حميم لها، وهو ما نفته في حوارات سابقة.
ولم يسلم الفنان فاروق الفيشاوي، الذي حامت حول زيارته المغرب إشاعات عديدة، منها أنه حل بالمغرب رفقة ابنه أحمد للاستعانة بـنصائح ووصفات للسحرة والدجالين المغاربة، لإيجاد حل لمشاكلهما وأزماتهما، بعد دخول الفنانين في أزمة نفسية وضغط إعلامي، على خلفية عدم رغبة أحمد في الاعتراف بابنته من شابة مصرية، وتضامن الفيشاوي – الأب مع ابنه في مشكلته، مما خلق حالة استياء وسط الرأي العام المصري.
وفي الوقت الذي تتردد الإشاعات حول زيارة العديد من الفنانات المصريات المغرب لممارسة الدجل فيه، لـتحسين موقعهن الفني، وعن كون النجمة المصرية سمية الخشاب، التي شاركت في لجنة تحكيم مهرجان سلا خلال السنة الماضية، مارست الشعوذة والدجل في المغرب، ذكر موقع إلكتروني أن النجمة المصرية اكتشفت محاولة إحدى الفنانات إيذاءها من خلال الاستعانة بأعمال السحر والشعوذة.
وأورد الموقع أن سمية الخشاب قالت إن دجالا من المغرب اعترف، بعد القبض عليه، بأن هناك فنانة جاءت إليه وطلبت منه أن يقوم بعمل سحر ضد الفنانة سمية الخشاب، التي تعتبرها «عدوتها» الأولى والأخيرة، وأضافت أن الخشاب تمكنت من التعرف على «زميلتها»، التي حاولت إيذاءها، إلا أنها فضلت عدم الإفصاح عن اسمها لوسائل الإعلام.
وربطت الشائعات اسم الفنانة إلهام شاهين بالمشعوذين المغاربة، إذ تتردد بين الفينة والأخرى أخبار عن سفرها إلى المغرب من أجل زيارة بعض المشعوذين.
وقالت الأخبار ذاتها إن لجوء الفنانين إلى المغرب يعود إلى بعده عن مصر وحتى تظل أسرارهم الشخصية بعيده عن الأعين، خوفاً من فضحهم في حالة سقوط السحرة والدجالين في أيدي العدالة المصرية.

الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق