fbpx
حوادث

اعتقال سارق سيارات بالتسلسل بالقنيطرة

ضبط في حالة تلبس وحجز ستة مفاتيح وخيوط نحاسية والموقوف قدم نفسه بهوية كاذبة

 

أحالت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالمدينة، السبت الماضي، سارق سيارات «أونو» بعدما ضبط في حالة تلبس بسرقة عربة من النوع ذاته، وحاول الفرار دون جدوى.

وفي تفاصيل الملف أثار انتباه عناصر السد القضائي بأولاد اوجيه الجاني يحاول تغيير الطريق، وبعدها ترك السيارة المسروقة ولاذ بالفرار، وبعد مطاردته حجزت عناصر الأمن ستة مفاتيح داخل جواربه تخص سيارات من النوع سالف الذكر، وهاتفا محمولا وخيوطا نحاسية تستعمل في تحريك محركات السيارات وقطعا حديدية صغيرة.

وأثناء نقل الموقوف (ت.ع) إلى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن القنيطرة، قدم لهم نفسه أن اسمه (ت.الوزاني) وبعد أخذ بصماته وعرضه على التشخيص القضائي تبين أنه انتحل هوية مزورة، وأظهرت الأبحاث أن اسمه الحقيقي (ت.ع)، وبعدها تظاهر إصابته بمرض نفسي وأصيب بجروح، لينقل بعدها إلى المركز الاستشفائي الجهوي الإدريسي، وبعد تلقيه الإسعافات أقرت الطبيبة المشرفة على علاجه للمحققين أن حالته الصحية لا تدعوا للقلق، وأعادته الضابطة القضائية إلى مقر التحقيق، وتبين أنه من مواليد 1955 ويتحدر من وزان ويقيم بتطوان حاليا، كما سبق أن قدم إلى العدالة أربع مرات وقضى في ثلاث قضايا ثلاث سنوات لكل جريمة، فيما قضى في الملف الرابع عقوبة خمس سنوات في قضايا تتعلق بتكوين عصابة إجرامية والسرقة وتزوير صفائح السيارات.

وأظهرت الأبحاث أن الموقوف قام بالسطو على السيارة التي ضبط متلبسا بحيازتها بحي «الطيبية» وحجزت على بعد ستة كيلومترات من مكان تنفيذ الجريمة، واعترف أنه كان متوجها إلى سلا، بعدما قام بتشغيل محركها بالخيوط النحاسية التي ضبطت بحوزته.

وأقر الجاني أنه كان قد توجه من تطوان الثلاثاء الماضي عبر حافلة للنقل العمومي وكان في طريقه إلى جمعة اسحيم لتصفية ملف يتعلق بتركة إرث، ونزل بالقنيطرة، وبعدما استولى على العربة متوجها بها نحو سلا، حاول تجاوز عناصر السد القضائي، لكن وقود العربة المسروقة نفد، وأثار انتباه عناصر السد القضائي، وبعدها لاذ بالفرار إلى حقول بها أعشاب واختبأ فيها، لكن عناصر الشرطة سارعت إلى إيقافه.

وحول الاتهامــــــــــات المنسوبة إليه في انتحال هوية الغير أثناء التحقيق معه، أوضح للمحققين أنه كان في وضع نفسي سيئ، ما دفعه إلى انتحال هوية كاذبة من شأنها تقييد حكم قضائي في حق شخص آخر، وأحيل الموقوف على الوكيل العام للملك بتهم تتعلق سرقة السيارات مع حالة العود وحيازة مفاتيح مزورة وإهانة الضابطة القضائية عن طريق الإدلاء ببيانات كاذبة للشرطة عن طريق انتحال هوية الغير من شأنه تقييد حكم قضائي ضد شخص آخر والإيذاء العمدي وإصدار شيك بدون رصيد، وتقرر وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بالمدينة.

وحول مصدر المفاتيح التي ضبطت بحوزته والخيوط النحاسية رفض تقديم إيضاحات في شأنها، كما حجزت الضابطة القضائية قرصا مدمجا واطلعت على محتويات مضمونه، إذ ما زالت الأبحاث مستمرة حول مصدر المحجوزات.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق