دوليات

أول ليلة هادئة لبريطانيا منذ نهاية الأسبوع

ساد الهدوء ليل أول أمس (الأربعاء)، وأمس (الخميس) بريطانيا لأول مرة منذ بداية أعمال الشغب نهاية الأسبوع في البلد، إذ يبدو أن انتشار تعزيزات أمنية كبيرة وهطول الأمطار في عدة مدن ردع المشاغبين عن زرع الرعب لليلة الخامسة على التوالي.
لكن بعض التوتر ظل مستمرا مساء أول أمس (الأربعاء)، سيما في لندن، إذ فرقت الشرطة بدون عنف مجموعة من 150 رجلا في ألثام جنوب العاصمة البريطانية.
وفي برمنغهام، تجمع مئات الأشخاص في هدوء تكريما لذكرى الشباب الثلاثة الذين دهستهم سيارة، عندما كانون يحاولون حماية حيهم من النهب.
وعاد الهدوء بعد أن أمر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون بنشر تعزيزات أمنية تقدر ب16 ألف شرطي، أي ثلاثة ضعاف عدد الشرطيين عادة في شوارع العاصمة، وأذن لقوات الأمن باستعمال «اي تكتيك تعتبره ضروريا» سيما خراطيم المياه التي كانت حتى الآن مخصصة للاضطرابات في ايرلندا.
يشار إلى أن أعمال الشغب اندلعت السبت الماضي في لندن بعد مقتل رجل برصاص الشرطة وامتدت بعد ذلك إلى عدة مدن، حيث نهبت متاجر وأحرقت عدة مبان وشوهت تماما بعض الأحياء.
واعتقل أكثر من ألف شخص في بريطانيا منذ السبت وفي لندن وحدها أوقف 888 شخصا وتعرض 371 إلى الملاحقة حسب آخر حصيلة لشرطة اسكتنلديارد  أمس (الخميس).

(وكالات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق