الصباح الثـــــــقافـي

الصويرة تحتضن معرض الفن الحديث والمعاصر

أزيد من ستين فنانا يشاركون في المعرض المنظم طيلة شتنبر المقبل

تحتضن مدينة الصويرة، أوائل شتنبر المقبل، معرض “الفن الحديث والمعاصر بالمغرب”، الذي يحتضنه مركز الفن المعاصر، حيث سيكون مناسبة لاكتشاف إبداعات ثلة من الفنانين التشكيليين المغاربة.
وسيضم المعرض ذاته لوحات لما يقارب ستين فنانا تشكيليا ينتمون إلى أجيال مختلفة مزدادين ما بين 1923 و1960، والذين تعكس لوحاتهم انتماءهم إلى مدارس فنية متعددة.
ومن بين هؤلاء الفنانين التشكيليين المشاركين في المعرض المنطلق من فاتح شتنبر المقبل والمستمر إلى غاية الثلاثين منه، حسن الكلاوي وأندري الباز وكريم بناني ومحمد حميدي وسعد بن شفاج ولحبيب لمسفر وأمين دمناتي وعبد الله الحريري وإبراهيم صدوق وأحلام لمسفر وعبد الله ديباجي وبشير آمال ووفاء مزوار وعبد الكريم وزاني وأحمد جريد وأحمد بن إسماعيل وسعيد حسبان ودليلة علوي.
وافتتح مركز الفن المعاصر بالصويرة أبوابه في بداية السنة الجارية، والذي يعتبر من الفضاءات الثقافية الفريدة حيث يتمكن الزوار من اكتشاف أعمال من توقيع فنانين مرموقين في عالم الفن التشكيلي.
ويضم المركز حوالي مائة لوحة تشكيلية أنجزها فنانون مغاربة وأجانب، والتي تعرض بشكل دائم لتمكن الزوار من الإطلاع على إبداعات فريدة من نوعها، إضافة إلى احتضانه معارض تتم برمجتها على مدار السنة وأنشطة ثقافية مثل حفلات فنية أو لقاءات لتوقيع إصدارات جديدة أو قراءات شعرية.
ومن جهة أخرى يعتبر الفضاء فرصة لتبادل الخبرات بين الفنانين في مختلف المجالات الإبداعية، من خلال تنظيم ورشات يشرف عليها مختصون وفاعلون في مجال الفن التشكيلي.
ومن جهة أخرى، يضم مركز الفن المعاصر بالصويرة فضاءات لاستضافة فنانين ومبدعين، كما يضم ورشات تتوفر على كل التجهيزات لتمكين الفنانين التشكيليين والنحات وغيرهم من الاستفادة من جمالية الفضاء وترجمة أحاسيسهم عبر لوحات من توقيعهم.
ومن بين الفنانين المشاركين في المعرض الفنان محمد كريش، الذي سيشارك أيضا رفقة الفنانين عبد الحي الدمناتي والشيخ زيدور وعبد السلام لحرش في معرض “رؤى متعددة” بمدينة فاس ما بين سادس عشر شتنبر المقبل وثامن عشر منه.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق