الرياضة

الأسود يتفوقون في اختبار دكار

هزموا السنغال للمرة 21 وغريتس راض عن أداء المنتخب

نزل المنتخب الوطني ضيفا ثقيلا على نظيره السنغالي، عندما هزمه بعقر داره بهدفين لصفر في المباراة التي جمعتهما أول أمس (الأربعاء) في دكار، في سياق استعدادات المنتخبين معا للجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا.
وأحرز هدفي الأسود حسين خرجة في الدقيقة 10، ويوسف العربي في الدقيقة 25. وكرس المنتخب الوطني تفوقه على نظيره السنغالي، إذ حقق فوزه الواحد والعشرين في تاريخ مواجهتهما، مقابل ثمانية تعادلات، ومثلها هزائم.
وبدا المنتخب الوطني الأفضل على رقعة الملعب مع انطلاق الجولة الأولى، إذ فرض نظام لعبه المتمثل في التمريرات القصيرة واحتكار الكرة والسبق إليها والانتشار الجيد على الملعب، فيما وقف أسود «التيرانغا» عاجزين عن اختراق جدار المنتخب، بقيادة الحارس نادر المياغري.
وأثمرت سيطرة لاعبي المنتخب الوطني هدف السبق، بواسطة العميد حسين خرجة، بعد تمريرة محكمة من يوسف حجي، قبل أن يضيف زميله يوسف العربي هدفا ثانيا إثر تسديدة قوية عجز الحارس السنغالي دونا كودول عن التصدي لها.
وكان بإمكان المنتخب الوطني مضاعفة الحصة، بعدما هدد مرمى نظيره السنغالي في مناسبات عديدة، خاصة بواسطة حجي وأسامة السعيدي وامبارك بوصوفة.
وعبر إيريك غريتس، مدرب المنتخب الوطني، عن رضاه عن الأداء الجيد الذي قدمه اللاعبون في جولتي المباراة، مؤكدا في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة أن فوز الأسود مستحق، لكن المباراة تبقى إعدادية. وأوضح غريتس أن الأسود فرضوا نظام لعبهم وأحكموا السيطرة على مجريات المباراة، وهو ما أربك حسابات المنتخب السنغالي، الذي وجد صعوبة في العودة في نتيجة المباراة. وأضاف غريتس إن المنتخب بات يضم مجموعة متجانسة بإمكانه تقديم عروض جيدة في المباريات المقبلة.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق