fbpx
حوادث

التحقيق في خلفيات اختلاس 33 مليونا بوزان

المتهم كاتب المجلس صرح في دورة عادية أمام ممثل السلطة أن الرئيس اختلس المبلغ لتقديمه رشوة

حلت لجنة من قضاة المجلس الأعلى للحسابات بالرباط، الأسبوع الماضي، بمقر جماعة جرف الملحة بوزان، لإجراء تحقيق في اختلاس 33 مليون سنتيم، يعتبرها الرئيس تعويضا عن مصاريف التقاضي في المحكمة الإدارية، بعد الطعن الذي تقدم به خصوم له إثر فوزه برئاسة الجماعة.
ويقول معارضون إن الأمر يتعلق بـ»رشوة» دفعت إلى جهات نافذة من أجل ضمان بقائه في الرئاسة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى