fbpx
الأولى

العيون تحصي خسائرها

حصيلة القتلى في صفوف موظفي الدولة ارتفعت إلى ستة وحرق أكثر من 40 سيارة وتخريب 5 مؤسسات بنكية

خيم الهدوء على مدينة العيون، طيلة أمس (الثلاثاء)، ونزل أفراد من قوات الأمن وعناصر من الجيش وتمركزوا داخل مجموعة من النقط الرئيسية بالمدينة، لمراقبة الوضع عن كثب وحفظ النظام العام، بعد أحداث فوضى خطيرة شهدتها بعض الأحياء والشوارع بالمنطقة طيلة يوم أول أمس (الاثنين)، فيما حاول ملثمون صبيحة أمس (الثلاثاء)، استهداف مؤسسة تعليمية أضرموا بها النار ولاذوا بالفرار. وكشفت مصادر مطلعة، أن شاحنات تابعة للسلطات العمومية بدأت بإزالة الخسائر من المناطق التي شهدت عمليات حرق وإتلاف للممتلكات الخاصة والمؤسسات العمومية، إذ تكلفت جرافات وشاحنات مقطورة بنقل السيارات المحروقة، فيما توزعت عناصر من الأمن بمختلف المحاور الطرقية ومداخل الأحياء السكنية للمراقبة.
وأفادت مصادر طبية بالعيون أن حصيلة القتلى في صفوف موظفي الدولة ارتفعت إلى ستة، خمسة منهم ينتمون إلى قوات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى