fbpx
خاص

لعلج: تكلفة العمرة لا تتعدى في الغالب 23 ألف درهم

رئيس الفدرالية الوطنية لوكالات الأسفار المغربية قال إن الحج والعمرة يمثلان 80 في المائة من رقم معاملات بعض وكالات الأسفار

ما هي أهم ملاحظاتكم حول منتوج «العمرة» خلال هذا الموسم؟
نلاحظ أن الأمور تتعقد سنة بعد أخرى بفعل الإجراءات الإدارية التي تتخذها السلطات السعودية لتنظيم هذه العملية، كما سجل تراجع في عمرة رمضان خلال السنة الجارية،  وولوج شركات طيران أجنبية على الخط مثل الخطوط التركية والإماراتية والاتحادية والقطرية، ما يعكس أن السوق المغربي يتحسن وأصبح يتيح مردودية، وذلك بالنظر إلى اهتمام الشركات الأجنبية به. ويفرض

 

ذلك إعادة التفكير سواء من طرف الخطوط الملكية المغربية على مستوى إستراتيجيتها التسويقية أو في ما يتعلق بالسلطات التي تسهر على تنظيم القطاع، إذ يتعين التفكير من جديد في هذا المعطى المتمثل في الناقلات الأجنبية.
لاحظنا خلال هذا الموسم، أيضا، أن وكالات الأسفار لم تعد تكتفي بعلاقاتها وطرق تواصلها العادية مع زبنائها، إذ لجأت إلى آليات تواصلية حديثة، من خلال الإشهار، سواء عبر الملصقات بالمدن أو من خلال الإنترينيت ووسائل الاتصال الحديثة، وأعتبر ذلك إيجابيا، إذ يعكس أن الفاعلين في القطاع أصبحوا أكثر مهنية وأن هناك منافسة بين مختلف المتدخلين.

أشرتم إلى تراجع في عدد المعتمرين وفي الوقت نفسه تتحدثون عن منافسة متزايدة للناقلات الجوية على السوق المغربي كيف ذلك؟
عندما أشير إلى التراجع، فذلك يعني العدد، الذي كانت تتوقعه وكالات الأسفار، خلال رمضان، ونتوفر على أخبار تفيد بأن بعض وكالات الأسفار استعادت حصتها من الخطوط الملكية المغربية ومن الخطوط السعودية، ما يعني أن توقعات الوكالات حول عدد المعتمرين فاق ما أنجز بالفعل، كما أن الإقبال على عمرة عيد المولد النبوي، التي عرضت بأسعار تنافسية جدا، كان مهما واستمرت هذه العملية إلى غاية شهر شعبان، ما جعل عدد المعتمرين في رمضان الحالي يكون أقل من مستواه خلال الموسم الماضي.

كم سيصل، في تقديراتكم، عدد المعتمرين خلال رمضان الحالي؟
حسب المؤشرات الأولية يمكن أن يتراوح عدد المعتمرين خلال رمضان الحالي ما بين 25 و28 ألف معتمر، إذا أخذنا بعين الاعتبار تأشيرات المجاملة وبعض الإضافات التي تقرر في آخر لحظة. وينتظر أن يصل عدد المعتمرين إلى أزيد من 40 ألف معتمر خلال السنة كلها.

ما هي مختلف أسعار العروض المقترحة من طرف وكالات الأسفار؟
العروض يمكن أن تبدأ من 15500 درهم لمدة شهر كامل إلى غاية 140 ألف درهم بالنسبة إلى عشرة أيام الأخيرة من رمضان، لكن تكلفة عمرة ما بين 70 و80 في المائة من المعتمرين تظل في حدود 23 ألف درهم، في حين أن المنتوج ذي تكلفة 140 ألف درهم يظل محدودا، إذ لا يتعدى عدد الذين يقبلون عليه الخمسين.
 

تحدد دورية مكتب الصرف مخصصات العمرة من العملة الصعبة في حدود 15 ألف درهم، في حين أن أقل سعر يفوق هذا السقف، كيف تفسرون ذلك؟
صحيح أن دورية مكتب الصرف تحدد المبالغ المالية بالعملة الصعبة المسموح بها بالنسبة إلى العمرة في 15 ألف درهم، لكن هناك مخصصات السياحة التي تصل بدورها إلى ما يعادل 40 ألف درهم، وهكذا يمكن للمعتمر أن يجمع بين الاثنين من أجل قضاء العمرة.

كم يمثل منتوجا العمرة والحج في رقم معاملات وكالات الأسفار؟
يظل ذلك مرتبطا بكل وكالة، إذ يمكن أن يمثل هذان المنتوجان ما بين 70 و 80 في المائة من رقم معاملات بعض وكالات الأسفار، وهناك وكالات لا تصل هذه النسبة لديها إلى 25 في المائة. فالأمر مرتبط بالإستراتيجية المعتمدة من طرف كل وكالة على حدة، إذ هناك من يركز على منتوجي العمرة والحج، بالنظر إلى أنهما لا يتطلبان مجهودا كبيرا على مستوى التنظيم والإجراءات، في حين أن وكالات أخرى تسعى إلى تنويع نشاطها وعدم التركيز على منتوج بعينه، وذلك من أجل تنويع مداخيلها.

وكالات الأسفار المغربية ملزمة بالمرور عبر وكالات أسفار سعودية ما هي طبيعة هذه العلاقة؟
الأمر يتعلق بنظام سعودي، إذ تتولى الوكالات السعودية مهمتين أساسيتين تتعلقان بضمان أداء وكالات الأسفار الأجنبية واجباتها بالنسبة إلى الفنادق، كما تتكفل بالسهر على تنفيذ عقود المعتمر كما أبرمها مع الوكالة، وإرجاع المعتمرين إلى بلدانهم في الآجال المحددة، وبذلك، فإنها تتولى مهمة تنظيمية يتخللها جانب أمني من خلال سهرها على إعادة المعتمرين إلى بلدانهم، وهناك علاقة جيدة بين الوكالة المغربية والسعودية، إذ تلزم هذه الأخيرة أصحاب الفنادق بالالتزام بوعودهم، كما ستسهل على وكالات الأسفار المغربية إجراءات التأشيرة، وذلك مقابل مبلغ جزافي على هذه الخدمات لا يتعدى 250 درهما عن كل شخص.

أجرى الحوار: ع.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى