fbpx
حوادث

دراسة: العدليون وتصحيح المسار

sasioui3519
محمد ساسيوي
توصيات لتمتيعهم بالحصانة أثناء مزاولة مهنتهم

انعقدت، اخيرا، الجمعية العامة للعدول بالمعهد العالي للقضاء تحت شعار: «تصحيح المسار رهين برفع التحديات»، حيث كانت للحضور المكثف دلالته على أهمية الحدث.

سلدت أشغال الجمعية العامة للعدول التي انعقدت، أخيرا، أجواء النقاش المثير والمثمر، والحوار الجاد الذي طبع بالشفافية والموضوعية وروح المسؤولية، والتطلع الى الغد المشرق، وتلا التقرير الادبي الرئيس الذي تناول من خلاله الاكراهات التي تعيق السير العادي للهيأة وكذا الرؤية المستقبلية.
وقرأ التقرير المالي الأمين الذي أعطى جردا مفصلا، وأرقاما للوضعية الحالية لمالية الهيأة الوطنية للعدول، وتم تصحيح بعض الأرقام الحسابية التي وردت خطأ خلال التقرير المالي السابق بمناسبة انتخاب الرئيس الوطني.
كما انبثقت من الجمع مجموعات من التوصيات، أهمها المطالبة بتوسيع دائرة الإشهاد، وجعلها بنفوذ التراب الوطني، بدل اختصارها على النفوذ الترابي لمحاكم الاستئناف، وتخويل الهيأة الوطنية حق التأديب، وتمتيع العدول بمزيد من الحصانة أثناء مزاولة مهامهم، وتوحيد التوثيق، والمطالبة بانعقاد الجمعية العامة مرة في السنة على الأقل، ومطالبة المسؤولين وتخويل العدول حق استخراج النسخ العدلية من سجلات التضمين بأنفسهم كما كان معمولا به في السابق. واستبدال اسم خطة العدالة بالتوثيق العدلي، وإلغاء الرسوم القضائية عن عقود الزواج، وضرورة إعداد مشروع تعديل بعض مواد القانون 16.03.
والذي يهمنا من خلال هذا الجرد ظهور أعضاء الجمعية العامة للعدول خلال هذا القاء بمستوى عالي، وما أبانوه من نضج كبير، تجلى ذلك من خلال مداخلاتهم ونقاشهم الممزوج بالحرارة والجرأة والمسؤولية.
ويعد هذا ثمرة الجهود والمجهودات التي ما فتئ المكتب التنفيذي للهيأة الوطنية للعدول يعمل على تحقيقها وينهج ترسيخها بين صفوف العدول، رغم الكثير من الصعاب والمضايقات التي تنهجها بعض الجهات للحد من طموحه وتقدمه.
ورغم كل ذلك فانه وبعد تجديد هيكلة الهيأة الوطنية للعدول منذ سنة 2006 بعد صدور القانون المنظم للمهنة 16.03 الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم: 1.06.56 في 15 محرم 1424 موافق 2006/02/14، أصبحت مؤسسة العدول بالمغرب في شكل متميز ومظهر جديد، مغاير للشكل السابق شكل تطبعه الحداثة والعصرنة والتطور، وبكل المقاييس، فمكاتب السادة العدول حاليا أصبحت في المستوى المطلوب، تستجيب لمتطلبات العمل الجيد، فهي مجهزة أحسن تجهيز بالحواسب والأرشيفات، والخزانات الفولاذية لحفظ الاموال والسندات وغير ذلك، فضلا عما أصبح عليه العدول من مؤهلات علمية ثقافية أهلتهم وبكل تأكيد لممارسة هذه المهنة الشاقة والأساسية في المجتمع بكل جدارة واستحقاق، فكثير منهم يحملون شهادة الدكتوراه، والأغلبية مجازون من احدى الكليات كالشريعة أو الحقوق، مما ساهم وبشكل كبير في أداء العدل لرسالته النبيلة ومهمته المهنية في تحرير كافة العقود التي لها ارتباط بالعقار المحفظ أو في طور التحفيظ، وغير المحفظ، والعقار الخاضع لقانون الملكية المشتركة كذلك وغيره.
وأصبح العدول ينوبون عن المتعاقدين في القيام بالاجراءات الخاصة بالتسجيل والضرائب، والتحفيظ وغيرها كما نص على ذلك القانون، واكدوا أحقيتهم وجدارتهم في هذا الميدان، ما جعل المواطن يلجأ اليهم في ابرام تصرفاته العقارية بكل قناعة وطمأنينة .
وعقد المكتب التنفيذي بمقر الهيأة الوطنية بالرباط اكدال، اجتماعه العادي، لتقييم اشغال الجمعية العامة التي انعقدت، وعبر كل الاعضاء عن ارتياحهم للنتائج التي تمخضت عن اللقاء، وتفاؤلهم بخصوصها، وأبدوا عزمهم وارادتهم القوية، في مواصلة البناء، ورص الصفوف، وتفعيل توجهات الجمعية العامة للهيأة الوطنية للعدول، باعتبارها اعلى جهاز يحدد التوجهات الكبرى للهيأة، والحرص على تحقيق اهدافها وتطلعاتها.
وتقرر رفع ملتمس إلى وزارة العدل يتضمن طلب إسناد تضمين العقود العدلية للسادة العدول استثناء وبتنسيق مع السادة قضاة التوثيق، أيام اضرابات النساخ عن العمل، حيث تتعطل مصالح المواطنين، وتتضرر كثيرا، خصوصا جاليتنا المغربية المقيمة خارج الوطن.
وتقرر بالاجماع قبول استقالة رئيس الهيأة الوطنية عبد العزيز ابو النور التي تقدم بها للمكتب التنفيذي نتيجة ظروفه الخاصة، وعهد الى نائبه الأول محمد ساسيوي الرئاسة المؤقتة للهيأة الوطنية الى حين تنظيم انتخابات جديدة وفق برنامج يحدد بمقرر لاحق.

بقلم:  محمد ساسيوي: رئيس الهيأة الوطنية للعدول بالنيابة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى