الرياضة

فابريس: مازلت لاعبا للوداد

المهاجم الكونغولي قال إنه كلما تألق في مباراة بدأ الحديث عن احترافه

قال الكونغولي فابريس أونداما، لاعب الوداد الرياضي، إن فريقه قدم مستوى جيدا خلال مباراة الأهلي المصري التي جرت الأحد الماضي بملعب الكلية الحربية في إطار دور المجموعتين لعصبة الأبطال الإفريقية، مضيفا أن لاعبي الوداد استطاعوا احراج الأهلي بميدانه.

وأوضح فابريس، أن الوداد كان الأقرب من الأهلي المصري لتحقيق الفوز بالنظر إلى الفرص الكثيرة التي أتيحت للاعبيه. وبخصوص قرب رحيله قال “إلى حدود الآن أنا لاعب بالوداد، أما إذا كنت تتكلم عن العروض فليس هناك شيء رسمي، لقد اعتدت هذا الأمر كثيرا بعد كل تألق يبدأ البعض في الاتصال بك من أجل التوقيع، لكن الأمر بيد رئيس الفريق الذي أحترم أي قرار يتخذه لأنه أهل ثقة”. في ما يلي نص الحوار:

كيف تقيم مستوى الوداد خلال مباراة الأهلي؟
قدمنا مستوى جيدا ووقفنا ندا قويا للأهلي المصري الذي كان يعتقد لاعبوه أنهم سيفوزون بكل سهولة، لكن لاعبي الوداد كانوا في المستوى واستطاعوا إحراجه بميدانه.

هل تعتقد أن الوداد ضيع الفوز بالقاهرة؟
إذا ما حسبنا عدد الفرص التي ضيعنا، يمكن أن أؤكد أننا كنا قريبين أكثر من تحقيق الفوز من أصحاب الأرض، لكن هذه هي كرة القدم، الحمد لله سجلنا ثلاثة أهداف خارج الميدان والمباراة المقبلة ستكون الأحسن.

الانطلاقة القوية أمام الأهلي ستزيد الضغط على لاعبي الوداد؟
المباراة الأولى يكون لها دائما بالغ الأثر على أي فريق يشارك في بطولة معينة، لذلك فالأمر سيكون مختلفا خلال مباراة مولودية الجزائر، أما بخصوص الضغط فأعتقد أن كل المباريات التي يجريها الوداد تكون تحت الضغط سواء بالبطولة الوطنية أو كأس العرش أو عصبة الأبطال الإفريقية.

انتدب الوداد الكثير من اللاعبين ألا تخشى غياب الانسجام بينهم وبين اللاعبين القدامى؟
أي لاعب يوقع للوداد يستطيع أن ينسجم مع باقي المجموعة بشكل سلس بالنظر إلى أن اللاعبين القدامى يوفرون له كل الظروف، وهذا ما يعجبني كثيرا في لاعبي الوداد، إذ يتعاملون بشكل جيد مع كل قادم.

لكن المنافسة على المراكز ستكون شرسة؟
هذا شيء عاد، فكل الأندية العالمية تشهد المنافسة على المراكز والمستفيد الأكبر هو الجمهور الذي يستمتع بأداء اللاعبين.

هل اقترب موعد رحيلك عن الوداد؟
إلى حدود الآن أنا لاعب بالوداد، أما إذا كنت تتكلم عن العروض فليس هناك شيء رسمي، لقد اعتدت هذا الأمر كثيرا، فبعد كل تألق يبدأ البعض في الاتصال بك من أجل التوقيع، لكن الأمر بيد رئيس الفريق الذي أحترم أي قرار يتخذه لأنه أهل ثقة.

لكن هناك تأكيد على أن عروضا كثيرة بعد مباراة الأهلي؟
سمعت مثلك هذا الكلام، لكن لم يتوصل النادي بأي شيء رسمي.

رسالتك إلى جمهور الوداد؟
من جانبهم التشجيع المتواصل ومن جانبي الأهداف الكثيرة.

أجرى الحوار: أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق