الرياضة

أبو فاضيلي: اندمجت في الرجاء بسرعة

قال عادل أبو فاضيلي، الملتحق أخير بالرجاء الرياضي، قادما إليه من المنصورية، أحد أندية الهواة، إنه لم يجد صعوبة في التأقلم مع أجواء الفريق، رغم الفارق في الإمكانيات المادية والبشرية بين القسمين الأول والهواة.
وكشف أبو فاضيلي، الملقب بماروزا، خريج مدرسة أشبال الأطلس، في اتصال هاتفي مع “الصباح الرياضي”، أن المعسكر التدريبي الذي خاضه رفقة الرجاء في أكادير، ساعده كثيرا على تطوير إمكانياته البدنية والتقنية، وخصوصا على إزالة حاجز الرهبة والانبهار، وقال” لم تكن مهمة صعبة، للمساعدة التي قدمها إلي كل اللاعبين دون استثناء، وكذلك الطاقم التقني، وفي مقدمتهم المدرب المساعد عبد اللطيف جريندو، والمدرب السابق امحمد فاخر، الذي كان يتتبع خطواتي عن كثب”.
إلى ذلك، أشار عادل أبو فاضيلي، إلى أن الدولي السابق، محمد خربوش، الملقب ب”حمودة” كان وراء استقدامه إلى الرجاء، الذي وجد ضمنه كل سبل النجاح، وتابع” كانت هنالك عروض سابقة من الفتح الرياضي وأولمبيك خريبكة، إلا أن طموحات المنصورية في الصعود كانت تؤجل كل مرة حلم اللعب بالقسم الأول، إلى أن وقعت للرجاء”.
وعن طموحاته المستقبلية، رفقة حامل اللقب، أكد أبو فاضيلي،  المولود في 5 مارس 1985، أنها تتمثل في نيل رسميته داخل المجموعة، ومن تم التطلع إلى الدولية وتمثيل المغرب في المنافسات القارية والعالمية، وزاد “ لم لا الاحتراف لتحسين وضعيتي ووضعية عائلتي الاجتماعية”.

ن.ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق