مجتمع

مكناس غارقة في الأزبال بسبب إضراب عمال النظافة

تعيش العاصمة الإسماعيلية منذ يوم الأربعاء الماضي على وقع إضراب عمال النظافة، ما جعل المدينة تعيش حالة استثناء في مجال البيئة إثر تراكم آلاف الأطنان من النفايات المنزلية، التي اتخذت أكوامها أشكالا مختلفة، وفي أماكن متعددة، عند المدارات الطرقية وزوايا الأزقة والشوارع الكبرى، وأمام بوابات العمارات السكنية وبعض المرافق الاجتماعية والإدارية.  وعبر المواطنون في اتصالهم ب»الصباح» عن استيائهم لهذا الوضع البيئي الذي يتزامن مع فصل الصيف، حيث ارتفاع درجة الحرارة، ما جعل الحشرات والروائح الكريهة المنبعثة من أكوام الأزبال، تزكم الأنوف بل تحولت إلى مرتع للقطط والجردان.
وجاء إضراب عمال النظافة التابعين إلى نقابتي (ا. ع. ش.م) و(ك. د.ش) والعاملين لحساب الشركة الفرنسية «بيزورنو-سيجيديما»، في إطار مطالبتهم بحقوقهم، التي تخص تحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية، من خلال رفع الأجور وغيرها من المطالب اعتبروها مشروعة.
وفي ظل إضراب عمال النظافة الذي اعتبر الأطول من نوعه، علمت «الصباح»، أن جولات من الحوار مع الأطراف المعنية لم تسفر إلى حدود الساعة عن أي نتيجة، خصوصا بعد اعتصام العمال التابعين ل(ك.د. ش) التي أصدرت بيانها في شأن دواعي شن الإضراب الذي مازال مستمر إلى حدود الساعة. كما أفادت مصادر أخرى أن جلسات الحوار حضرتها أطراف منها بعض مسؤولي الولاية من أجل إيجاد حلول توافقية لعلها تفك الإضراب، الذي شل حركة جمع النفايات من أحياء المدينة يبلغ عدد سكانها 800 ألف نسمة، في حين مازال مطرحها الواقع خارج المدار الحضري بمنطقة الرداية في راحة «بيولوجية»، إذ توقف عن استقبال أسطول الشاحنات التابع إلى الشركة الفرنسية.
يشار إلى أن مدينة مكناس شكلت أول تجربة في مجال تدبير قطاع النظافة بعد تفويته إلى المجموعة الفرنسية «بيزورنو- سيجيدما» المتخصصة في هذا المجال، بعد فشل الجماعة الحضرية في تدبير هذا القطاع الحيوي بسبب المد العمراني والنمو السكاني الذي شهدته المدينة مع مطلع القرن الحالي، حيث كانت المدينة قبل سنة 2003 خاضعة من حيث التسيير لنظام المجموعة الحضرية المكونة من ست  بلديات (حمرية والإسماعيلية ومكناسة الزيتونة والمشور الستينية وتولال وويسلان). وكانت أول تجربة للشركة الفرنسية ببلدية الإسماعيلية سنة 2001، ثم بلدية حمرية سنة 2002 وبلدية الزيتونة 2003، وأخيرا بلدية ويسلان. وبعد توحيد مجلس المدينة تكلفت شركة «تيكميد» الاسبانية إلى حدود الساعة بتدبير النفايات بالمنطقة الحضرية الإسماعيلية الواقعة شمال غرب مكناس.

عبد العالي توجد (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض