اذاعة وتلفزيون

عزوزي يشارك في “دار مي الهاشمية” على راديو بلوس

المسلسل الرمضاني يعتبر أول تجربة للفنان في مجال التمثيل الإذاعي

انتهى، أخيرا، الممثل عمر عزوزي من تسجيل دوره في المسلسل الإذاعي «دار مي الهاشمية» من إنتاج محطة «راديو بلوس» بمدينة مراكش، المنتظر أن يبث على أثيرها خلال رمضان المقبل.
ويتقمص عمر عزوزي في المسلسل الإذاعي، الذي يحمل طابعا فكاهيا ويعد المستمعين بمواقف هزلية، دور «سي أحمد»، صديق «الحاج علال»، الذي يجسد دوره الفنان عبد الجبار الوزير، ولا يتوانى عن تقديم نصائح إليه غالبا ما تؤدي به على نتائج سلبية.
وقال عمر عزوزي، في تصريحه ل»الصباح»، إنه يخوض أولى تجاربه في مجال التمثيل الإذاعي رغم أنه سبق له تقديم إعلانات على أثير عدد من المحطات الإذاعية.
ويشارك في «دار مي الهاشمية» من تأليف مولاي الحسن العلوي ومن إخراج أديب السليكي، نخبة من الممثلين يشارك أغلبهم للمرة الأولى في تجربة التمثيل الإذاعي، ومنهم عبد الجبار الوزير وفضيلة بنموسى ومصطفى الداسوكين وجواد السايح ولطيفة أمني وأنور البونيا ورشيد منهاج.
وإلى جانب المسلسل الإذاعي، الذي سيبث في ثلاثة مواعيد على أثير إذاعة «راديو بلوس» خلال رمضان المقبل، وذلك بعد الإفطار ومساء ثم قبل السحور، يشارك الفنان عمر عزوزي في عدد من الأعمال المعروضة في الشهر الفضيل.
وسيطل عزوزي على مشاهدي «الأولى» في الشريط التلفزيوني «أحلام نص الليل» من تأليف عزيز موهوب وإخراج مصطفى فاكر، إلى جانب الشريط التلفزيوني و»الراحة والسياحة»، الذي يرصد الحياة اليومية لعائلة تنتمي إلى مدينة مراكش ويعمل ربها قائدا لإحدى الفرق الغنائية الشعبية.
ومن بين الأعمال الأخرى التي يشارك فيها عمر عزوزي سيتكوم «الزين في الثلاثين»، من بطولة الفنان محمد الخياري ونخبة من خريجي برنامج «كوميديا»، لاختيار المواهب في مجال الفكاهة.
وعن أجواء تصوير السيتكوم قال عزوزي إنها لم تكن تخلو من المرح والمواقف الفكاهية، التي تعكس الروح المرحة للمواهب الصاعدة في مجال الفكاهة، مضيفا أنه لم يفته أن يقدم إليهم نصائح على اعتبار أنهم يخوضون أولى تجربة في عمل تلفزيوني فكاهي.
وفي ما يخص مقارنة المشاهدين بين مختلف الشخصيات والأدوار التي يؤديها عزوزي في رمضان المقبل، أوضح أن لكل دور ولكل عمل طابعا يميزه عن الآخر، وأنه حريص دائما على البحث عما يضيف الجديد إلى مساره.

أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق