fbpx
دوليات

مصر: من يحسم رهانات “عض الأصابع” بالتحرير؟

الميدان ما زال يشهد صراعا بين “شباب الثورة” والمجلس الأعلى للقوات المسلحة

يبدو أن ميدان التحرير لن يستعيد صورته السابقة لأحداث ثورة 25 يناير قريباً، إذ يشهد الميدان الواقع في وسط العاصمة المصرية القاهرة، صراعاً محتدماً، بين مئات المعتصمين الذين ينادون بتحقيق «أهداف الثورة»، والمجلس الأعلى للقوات المسلحة، الذي يدير شؤون البلاد، في أعقاب إسقاط نظام الرئيس السابق، حسني مبارك.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى