الرياضة

الواتيب: على أولمبيك آسفي تأكيد مستوى الموسم الماضي

مدرب حراس المرمى قال إن مرويك كان ينتظر فرصة لإبراز موهبته

قال عبد الجليل الواتيب، مدرب حراس أولمبيك آسفي لكرة القدم، إن المدرب عبد الهادي السكتيوي قلب كل الموازين بالفريق، وحوله من فريق مهدد الموسم الماضي بمغادرة قسم الأضواء إلى فريق كان قريبا من إحراز اللقب.
وأكد المتحدث نفسه في حوار مع ”الصباح الرياضي” أن الموسم المنتهي كان استثنائيا بكل المقاييس.
وتطرق الواتيب إلى محاور أخرى في الحوار التالي:

بداية كيف تقيم أداء فريق أولمبيك آسفي  في الموسم الماضي؟
الموسم المنتهي كان موسما استثنائيا مقارنة مع المواسم الماضية، ولا مجال للمقارنة مع المواسم السابقة، باستثناء الموسم الأول للفريق بقسم الصفوة الذي احتل فيه المركز الرابع. احتلال الفريق المركز الخامس إنجاز كبير، ويجب أن نؤكد المستوى الذي قدمناه في الموسم الماضي، والذي تأتى بفضل العمل الاحترافي الذي نهجه الفريق بكل مكوناته، من مكتب مسير ولاعبين، وأيضا العمل الذي قدمته الإدارة التقنية وعلى رأسها الإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي، دون أن ننسى الجهد الكبير الذي لعبه الجمهور.

لكن الفريق كان قريبا من إنهاء البطولة في مركز أفضل؟
فعلا، وكل ذلك تحقق بوجود عوامل أخرى يجب التطرق إليها، منها الراحة النفسية التي تم توفيرها للاعبي الفريق، وأيضا صرف مستحقات اللاعبين في وقتها، ومنح تحفيزات إضافية كان لها دور كبير، كذلك يجب أن أنوه بالعمل الذي كان يقوم به السكتيوي، فإلى جانب عمله التقني كان يركز على الجانب النفسي للاعبين، وكان دائما يعمل على خلق الانسجام بينهم والأطر التقنية والطبية.

وأنت ماذا استفدت من تجربتك مع أولمبيك أسفي؟
استفدت أشياء كثيرة، أولا رافقت عددا من المدربين الذين أشرفوا على تدريب الفريق واستفدت من تجربة كل مدرب، واستفدت كثيرا من السكتيوي، أيضا ربحت المشاركة في دورة تدريبية حصلت فيها على دبلوم جيد.

ماذا عن مستوى حراس اولمبيك آسفي؟
أولا، يجب أن يعلم الجميع أن عبد اللطيف مرويك حارس كبير، لكن كان ينتظر الفرصة لإبراز مواهبه، وحين أعطيته هذه الفرصة أبان قدراته ومؤهلاته الحقيقية، وكما تعلمون أن مختلف وسائل الإعلام نوهت به، وهناك من قال إنه يستحق حمل القميص الوطني، ونأمل أن يأخذ فرصته في ذلك.

أجرى الحوار: حسن الرفيق (آسفي)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق