حوادث

محاكمة متهم بالقتل بسطات

تراجع عن أقواله أمام قاضي التحقيق ونفى الاطلاع على محضر الدرك

تنظر غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات في قضية تتعلق بالضرب والجرح بالسلاح المؤديين إلى الموت دون نية إحداثه.
وأحيل الظنين على الغرفة المذكورة بمقتضى الأمر بالإحالة الذي أصدره قاضي التحقيق باستئنافية سطات فإن شخصا تقدم بشكاية عرض فيها أن ابنه كان في زيارة لأحد أقاربه وتعرض للضرب والجرح من طرف أحد سكان الدوار، و نقل على وجه السرعة إلى مستشفى الحسن الثاني في حالة غيبوبة، لكنه توفي بعد مرور عشرة أيام على دخوله المؤسسة الصحية المذكورة. وعند الاستماع إلى المتهم صرح أنه كان يوجد يوم الحادث بدكان شقيقه عندما فوجئ بالضحية يهجم عليه رفقة ثلاثة أشخاص كانوا في حالة سكر. وأكد أنه دخل معهم في مشادة كلامية قام إثرها الضحية بكسر قنينة خمر وشرع في تهديده بها ما جعله يأخذ عصا و يشرع في التلويح بها لإخافة خصومه، مضيفا أن الهالك رمى بنفسه أمامه فأصابته العصا في رأسه فسقط مغمى عليه .
واستهل رجال الدرك بحثهم في الجريمة بالاستماع إلى والد الضحية الذي صرح أنه أرسل ابنه إلى الدوار لمساعدة أحد أصدقائه، وفي الساعة العاشرة ليلا أخبر من طرف أحد أبنائه أن المعني بالأمر تعرض للضرب والجرح على يد أحد سكان الدوار وأنه نقل إلى المستشفى في حالة غيبوبة.
وفي إطار البحث استمع رجال الدرك إلى شقيق المتهم الذي أفاد أنه كلف أخاه بالإشراف على الدكان بينما توجه هو إلى المدينة، ولدى عودته ليلا شاهد الضحية ممددا على الأرض تفوح منه رائحة الخمر وحوله تجمع جمهور غفير من سكان الدوار. وأضاف أنه عندما استفسر شقيقه أخبره بأن الضحية اعتدى عليه بالضرب.
وعندما حاول الدفاع عن نفسه أصابه بالعصا في رأسه.
وبخصوص التهمة الموجهة إليه صرح أنه كلف من طرف أخيه بمراقبة الدكان واستقبال الزبناء، وفي المساء حضر عنده الضحية رفقة ثلاثة أشخاص. وحسب تصريحاته فإنهم كانوا يحملون بأياديهم قنينات خمر ويتمايلون في مشيتهم ويصرخون، فشرع في إغلاق الدكان تجنبا للمشاكل.
وقد دخل معهم في مشادة كلامية غادر إثرها أحدهم المكان في الوقت الذي انهال عليه الآخرون ومن بينهم الهالك بالسب والشتم محاولين اقتحام الدكان، ثم أخذ الضحية قنينة وكسرها وأخذ يلوح بها أمام وجهه. ومن شدة الخوف أخذ عصا كانت بجانب المحل وشرع يلوح بها بدوره لإخافته فأصابه في رأسه.
واستنطق قاضي التحقيق المتهم ابتدائيا وتفصيليا فأفاد أنه أغلق عليه باب الدكان ولما فتحه وجد الضحية ساقطا أرضا بينما انسحب الأشخاص الذين كانوا برفقته، وبخصوص اعترافاته أمام الدرك أفاد أنه اكتفى بالبصم على المحضر دون معرفة مضمونه.

بوشعيب موهيب (سطات)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق