حوادث

البراءة لمتابعين في ملف البناء العشوائي ببني ملال

رئيس الجماعة أكد أن الأرض غير سلالية

قضت المحكمة الابتدائية ببني ملال في جلستها العلنية للأربعاء الماضي، ببراءة المتابعين في ملف البناء العشوائي بدوار أدوز بجماعة فم العنصر قيادة تاكزيرت، وعدم الاختصاص في المطالب المدنية.

ذكرت مصادر مطلعة، أن عدد المتابعين في الملف 15 شخصا من بينهم عضوان بالمجلس الجماعي لفم العنصر وكذا مقدم (عون سلطة) بعد بناء لما يقارب 500 منزل في إطار البناء العشوائي، ما حذا بوزارة الداخلية إلى رفع دعوى قضائية في مواجهة المتهمين بدعوى البناء فوق أراضي الجموع، بيد أن جل المتابعين أدلوا للمحكمة بوثائق ومستندات عرضت على الهيأة القضائية من قبل دفاعهم تشبثوا من خلالها بأحقيتهم في الأرض لأنهم ورثوها عن آبائهم وأجدادهم.
وكانت المحكمة نفسها قررت، الأربعاء الماضي، تأخير الجلسة للاستماع إلى مرافعات دفاع المتهمين وكذا المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع بني ملال الذي طالب أكثر من مرة بمعاقبة المتهمين في ملف البناء العشوائي الذين استغلوا الحراك الاجتماعي الذي تشهده المنطقة وشوهوا عمران المنطقة بعد تجييش بنائين من مدينة بني ملال استنبتوا بنايات عديدة في وقت وجيز أمام عجز السلطات المحلية عن إيقاف زحف البناء العشوائي..
وذكرت مصادر مطلعة، أن رئيس الجماعة الحالي لجماعة فم العنصر، وبعد أدائه اليمين القانونية صرح أن الأرض غير سلالية، بل أحدثت لبناء تجمع سكني وفق تصاميم بمساهمة من الولاية والوكالة الحضرية وكذا الجماعة القروية منذ سنة 2001، لتأهيل الدوار ومحاربة البناء العشوائي، إلا أن البعض تعمد البناء خارج التصميم الذي اعتمدته السلطات المحلية، ما اعتبرته المصالح المختصة بناء عشوائيا، إذ حررت محاضر للمخالفين من طرف الجماعة القروية التي يرأسها. كما نفى تعويض أي من السكان عن بقعهم أثناء إعداد التصميم الجديد، ولم يتم إحصاء الملاكين.
وصرح أحد التقنيين بالمعطيات نفسها التي كان  أفاد بها سابقا، إذ أكد أن هناك حوالي 30 هكتارا مازالت أراضي عارية وغير مبنية. وبخصوص التزود بالماء والكهرباء أفاد أن الجماعة لا ترفض طلبات السكان الذين يشملهم التصميم الجديد طبقا للقوانين المسطرة، لكنها تسجل محاضر ومخالفات لكل الذين يخرقون القانون، إذ تحال على على الجهات المختصة التي ما زالت تتدارسها ولم تحسم بعد في أمرها.
وأضاف المصدر ذاته، أنه يوجد حمام بالمنطقة أدلى صاحبه بملكية خاصة وبالوثائق اللازمة وتمت المصادقة على الطلب قانونيا. كما تتوفر بعض البقع على التحفيظ الذي يمنحها كل حقوق البناء.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق