fbpx
حوادث

مواجهات بين أصحاب أراض سلالية بورزازات والقوات المساعدة

المتضررون أكدوا أنهم سيحرمون من مورد زرقهم الوحيد لإنجاز مشاريع لن يستفيدوا منها

كادت مواجهة بين أصحاب الأراضي السلالية ورزازات 1، صباح الخميس  الماضي، تكتسب صفة «الدموية»، لولا تلقي عناصر القوات المساعدة والتدخل السريع وباشا المدينة والقائد أوامر بالانسحاب وسحب الجرافات التي شرعت منذ الخامسة صباحا في اقتلاع أشجار الزيتون وردم آبار السقي بالأراضي نفسها.
وأفادت مصادر مطلعة أن مستفيدين من هذه الأراضي على مر عقود، فوجئوا بأصوات الجرافات وهي تقتلع زراعاتهم في وقت مبكر، فيما كانوا نياما، ما حذا بهم إلى التجمع بسرعة في الحقول المدمرة ومواجهة السلطات المحلية عبر وضع أحزمة بشرية أمام الجرافات ومنعها من التقدم، خاصة، تضيف المصادر المذكورة، أن بعض فلاحي المنطقة تضرروا من اقتلاع مئات أشجار الزيتون، في غفلة منهم.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى