fbpx
الرياضة

غايبي: ضروري انطلاق الموسم الكروي في رمضان

أحمد غايبي
المسؤول عن المنافسات والبرمجة والتحكيم بالجامعة قال إن الأخيرة ستواصل مراقبة الفرق وإن دفتر التحملات سيعدل

قال أحمد غايبي، رئيسي لجنتي المنافسات والبرمجة والتحكيم بجامعة كرة القدم، إن “البطولة الاحترافية” للموسم المقبل ستشهد مواصلة تتبع الفرق، عبر لجان جامعية، خصوصا في ما يتعلق بالملاعب ومراكز التكوين ومساطر التسيير، مفيدا أن دفتر التحملات الحالي سيعدل، وسيعرض على المكتب الجامعي قبل إبلاغ الأندية به. وتحدث غايبي، في حوار مع “الصباح الرياضي”، عن برمجة المنافسات في الموسم المقبل، موضحا أنه ضروري أن تنطلق في رمضان، بالنظر إلى المشاركة القارية لثلاثة فرق (الرجاء الرياضي والوداد الرياضي في عصبة الأبطال والمغرب الفاسي في كأس الكونفدرالية الإفريقية)، ما يفرض على هذه الفرق إجراء ست مباريات في الشهر خلال الشطر الأول من البطولة، وهذا إضافة إلى مباريات المنتخب الوطني، ودوري الألعاب الأولمبية في دجنبر، مع ضرورة إنهاء الشطر الأول قبل انطلاق كأس إفريقيا للأمام في يناير، وإجراء نهاية كأس العرش في 18 نونبر. واعتبر غايبي أن التلفزيون عنصر أساسي في تطوير كرة القدم الوطنية، ودعاه إلى مواكبة تطورها، وتجاوز المشاكل التي يواجهها في عمله، خصوصا في ما يتعلق بحالة بعض الملاعب، ليخلص إلى أن ”المرحلة المقبلة تقتضي أن تشتغل الجامعة على تطوير البنيات التحتية، خاصة الملاعب، والتلفزيون ملزم بتطوير وسائل نقل المباريات”. وتطرق غايبي إلى مواضيع أخرى، منها الدعم المالي للفرق، خاصة المشاركة في المنافسات القارية، وتصنيف المدربين، والملاعب ومراكز التكوين. في ما يلي نص الحوار:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى