fbpx
حوادث

إيقاف جزائري يزور العملة

أمن البيضاء داهم شقته وأوقفه رفقة إحدى زوجتيه ومحجوزات إلكترونية لكشف ارتباطاته الإجرامية

 

تجري الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، الجمعة الماضي، مع متهم من جنسية جزائرية، رفقة امرأة، متورطين في تزوير العملة الوطنية وترويجها بين التجار والعموم، جرى إيقافهما بمقاطعة الحي الحسني بالبيضاء.

وأفادت مصادر متطابقة، أن الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية الحي الحسني، داهمت شقة المتهم عصر الخميس الماضي، إثر معلومات استجمعتها حوله وحول أنشطته الإجرامية، ليتم إيقافه وإحدى زوجتيه، قبل حجز مبالغ مالية مزورة ومعدات إلكترونية يستعملها المشتبه فيه في نسخ الأوراق المالية وتزييفها.

وأوردت المصادر نفسها أن الموقوف مقيم بصفة قانونية في المملكة، وأنه متزوج من امرأتين مغربيتين، وظل لمدة طويلة يمارس أنشطة تمويهية للتغطية عن نشاطه الرئيسي، المتمثل في تزوير العملة وترويجها.

وحل برياض الألفة حيث اكترى محلا تجاريا خصصه لبيع الفطائر، ويشغل فيه أشخاصا آخرين، إذ اتخذ هذه المهنة مطية للتغطية عن نشاطه المتجلي أساسا في تزوير العملة.

وتفيد المعطيات الواردة من الحي نفسه أن المعني بالأمر اختار الإقامة في هذا الوسط لإبعاد الشبهات عنه والاختلاط مع الناس، وهو ما عرته مصالح الشرطة بالأمن الإقليمي للحي الحسني، التي عملت على إيقافه والزوجة التي يشتبه في أنها تشاركه أنشطته المجرمة قانونا داخل شقة للسكن الاجتماعي.

وأوضحت مصادر «الصباح» أن المشكوك في أمره، يكتري شقة أخرى، بحي بعيد عن الأولى حيث تقيم زوجته الثانية، التي تمتهن الحلاقة. ومباشرة بعد مداهمة شقة المتهم وإيقافه رفقة زوجته، جرى نقل المحجوزات إلى مقر مصلحة الشرطة القضائية، بتنسيق مع الوكيل العام، قبل أن تعطى أوامر بنقل الموقوفين إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لاستكمال الأبحاث معهما، ومعرفة مختلف ارتباطاتهما الإجرامية سواء على الصعيد المحلي، أو الدولي.

ولم يتم افتضاح طريقة سقوط المتهم، إذ في الوقت الذي تتحدث فيه مصادر عن وشاية واشتباه في معاملات المتهم، ذكرت أخرى أن معلومات دقيقة توفرت لمصالح الشرطة القضائية بالحي الحسني، مكنت من فك لغز المواطن الجزائري وكشف جرائمه التي كان ينفذها متخفيا في محله التجاري لبيع الفطائر.

وجرى في الوقت نفسه حجز هواتف محمولة وحاسوب، ينتظر أن تخضع لأبحاث علمية، لكشف متورطين آخرين، وأيضا الوصول إلى الشبكات الإجرامية المفترضة التي قد يكون المتهم طرفا فيها.

وجاء سقوط المتهم متزامنا مع الحملات التي تجريها المصالح الأمنية بالبيضاء، لمناسبة احتفالات أعياد الميلاد، والتي مكنت من سقوط العديد من المشتبه فيهم، ضمنهم أجانب، متورطون في قضايا جنحية مختلفة، جرت إحالتهم على العدالة كل حسب المنسوب إليه، بعد استكمال مساطر الاستماع إليهم.

المصطفى صفر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى