fbpx
الرياضة

الإدريـسـي: إقـالـتـي مـفـبـركـة

المدرب السابق للنادي المكناسي قال إنه أدى ضريبة الصعود إلى القسم الأول

قال هشام الإدريسي، المدرب السابق للنادي المكناسي لكرة القدم، إن صيغة الانفصال بـ «التراضي»، التي استعملها المكتب المسير للنادي، كلمة مهذبة لإقالته، والتي اعتبرها عملية «مفبركة». وأكد الإدريسي في حوار مع «الصباح الرياضي» أنه أرغم على الانفصال عن الفريق، احتراما لأنصار ومحبي النادي المكناسي، وتغليبا للمصلحة العليا للنادي، خصوصا بعدما هدده الرئيس عبد المجيد أبو خديجة بتقديم استقالته في حال إصراره على الاستمرار مدربا للفريق.  وأوضح هشام الإدريسي أنه تنازل عن قيمة الشرط الجزائي المتضمن في العقد الذي كان يربطه بالنادي المكناسي، والذي كان سيستمر موسما إضافيا، والذي يلزم أحد بنوده الطرف المخل به بأداء مبلغ 50 مليون سنتيم للطرف الآخر.  وبخصوص وجهته المقبلة، أشار الإدريسي إلى أنه قرر الآن أخذ قسط من الراحة والتفرغ لعائلته الصغيرة، بعدها سيدرس العروض التي تلقاها من مجموعة من الأندية الوطنية. وفي ما يلي نص الحوار


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى