fbpx
ملف الصباح

الدريبي: كفى من اعتبار نسائنا عورات ينبغي حجبها

الاختصاصي في التحليل والعلاج النفسي قال إن المعاكسة مقدمة للتحرش

اعتبر الدكتور مامون مبارك الدريبي، الاختصاصي في التحليل والعلاج النفسي، أن اقتحام عالم النساء بطرق فجة لإثبات الرجولة وقوة الشخصية مؤشر على الضعف، وأكد أن الافتخار بالفحولة دليل على تبلد الفكر؛ مشددا على أن معاكسة الفتيات بمثابة مقدمة تمهد الطريق للتحرش الجنسي. ودعا المحلل النفساني في حواره مع “الصباح” إلى الكف عن النظر إلى النساء المغربيات كعورات ينبغي أن تحتجب، موضحا أن اعتناء المرأة بنفسها وتجملها يمثل في حد ذاته رقة وجمالا، محذرا في السياق ذاته من أن مؤشرات المعاكسة إذا تفاقمت، فإنها ستؤدي إلى الاقتحام الجسدي لأعراض الفتيات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى