fbpx
ملف الصباح

زين الدين: هناك تحول نوعي في نظرة الشباب إلى السياسة

الباحث في العلوم السياسية يؤكد أن انتظارات الشباب المغربي من مسار الإصلاحات السياسية والدستورية كبيرة

يرى الباحث محمد زين الدين أن الأرقام التي انتهت إليها دراسة “شباب 2011، خاصة ما تعلق منها بانتظارات هذه الفئة من مشروع الدستور الجديد وعلاقة الشباب بالسياسة عموما، تعكس تحولا نوعيا في تصور الشباب المغربي لأهمية الوثيقة الدستورية في إطار ما يمكن أن نسميه اليوم بمدى نفعية الوثيقة الدستورية L’utilité de la constitution، ويضيف الباحث أن الشباب المغربي يبحث عن حلول سريعة وعملية لقضاياه المستعصية كالبطالة والتعليم…كما لاحظ زين الدين أن الأرقام المتعلقة بتركيبة
حركة 20 فبراير وانتظاراتها، تجسد عودة ملحوظة للشباب لمجال السياسة بعد قطيعة مدوية مع هذا المجال لسنوات، كما يرى المتحدث أن هناك اختلافا جذريا بين شباب 2011 وشباب عقد السبعينات.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى