fbpx
تقارير

رأي: مشروع دستور 2011 قطيعة مع الدساتير السابقة

يعتبر تجديدا للعقد الذي يربط الملك والشعب في لحظات فارقة تعطي دفقا جديدا للبلاد

ليس النص الدستوري نصا قانونيا فقط، ولو هو القانون الأسمى لأمة ما، فهو تعبير كذلك عن عبقرية أمة وصياغة لسداها الثقافي وبلورة لتوافقاتها حول القيم المشتركة، وهو في الوقت ذاته يعتبر مرحلة فارقة بين زمن سياسي معين ويفتح آفاقا  جديدة لواقع سياسي جديد بأساليب جديدة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى