الرياضة

الوداد يفتح واجهة أخرى بتونس

مدرب النادي الإفريقي متخوف من لاعبي “الفريق الأحمر”

أجرى فريق الوداد الرياضي، أمس (الثلاثاء)، حصتين إعداديتين استعدادا للمباراة التي ستجمعه، اليوم (الأربعاء)، بالنادي الإفريقي التونسي لحساب ذهاب نصف نهاية دوري شمال إفريقيا للأندية الفائزة بالبطولة بملعب المنزه بالعاصمة تونس في السابعة مساء، إحداها بملعب المنزه في التوقيت نفسه للمباراة، في الوقت الذي أجرى الحصة الصباحية في الملعب الملحق.
وحرم فريق الوداد الرياضي نظيره النادي الإفريقي من إجراء آخر حصة إعدادية في التوقيت نفسه للمباراة، بعد محاولات عديدة لمدرب الفريق التونسي، محجوب مراد، لنيل عطف اللجنة المنظمة، غير أن فريق الوداد تشبث بحقه في إجراء المباراة في التوقيت الذي يمنحه له قانون الاتحاد الدولي، في الوقت الذي اكتفى الفريق المنافس بحصتين إعداديتين الأولى، أول أمس (الاثنين)، والثانية أمس (الثلاثاء). واستبعد دييغو غارزيتو، ستة لاعبين من السفر إلى تونس للمشاركة في المباراة، ويتعلق الأمر بكل من أيوب سكومة والحارسين رفيق معطوف وياسين بونو وإلياس مداح وسعيد الزايدي ولخضر ليتيم، أما النادي الإفريقي فسيستفيد من عودة جميع لاعبيه في المباراة بعد أن غابوا عن مباراة كأس تونس أمام جمعية  أريانة، ويتعلق الأمر بكل مهدي رياح وزهير الداودي وعبد القادر خشاش وأسامة السلامي، باستثناء اللاعب نور حضرية الذي سيغيب عنها بسبب الإصابة ومن المنتظر أن يخضع لتمارين فردية.
ويتخوف مدرب الفريق التونسي، مراد محجوب، من المهارات الفردية التي يتميز بها اللاعبون الوداديون، وإتقانهم للهجومات المضادة ولعبهم القوي دون أن يصل إلى درجة الخشونة، في الوقت الذي سيسعى الوداد الرياضي إلى العودة بنتيجة إيجابية تضمن له لعب مباراة الإياب بالدار البيضاء بارتياح كبير.
صلاح الدين محسن

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق